أخبارالشريط الإخباري

الخبر في ولاتي نيوز مقاربة متجدّدة ومعايير أكثر التزاما

هلبست جاجان

تهتم ولاتي نيوز كأي وسيلة إعلامية أخرى، بفيض الأخبار الحاملة للمعلومة، لإيصالها للمتلقّي، وتؤمن بأنّ أي شكل من أشكال تجنب نقل الأخبار، يمكنه أن يؤدي للخلل في موازين عدة ضمن صيرورة الموقع، كما هي التأثيرات على مجمل الحالة الإعلامية، التي لابد لها من الاستناد إلى عملية نقل الخبر بداية، لتكون أقرب للمتلقّي، ويصبح قادرا على تقبّل انجذابه وبمقادير معينة نحو هذه الوسيلة أو تلك، ولكن يمكننا للوصول إلى فهم أدقّ لعملية تناول ولاتي نيوز للخبر وكيفيتها، والهدف المنوط بها، طرح عدة أسئلة أهمّها آلية تناول ولاتي نيوز وتعاملها مع الخبر وهدفها من مجمل عملية نقل الخبر وتحليله.

تحتضن أيّ وكالة أنباء أو أي وسيلة إعلامية تستند في عملها على نقل الخبر مجموعة هائلة من الأخبار والتفاصيل المنقولة يوميا وعلى مدار الساعة، ليكون بالإمكان خلق عملية تواصل سلِسة بين المتلقي وواقعه من جهة، وبينه وبين الوسيلة الإعلامية (وبطريقة غير مباشرة) من جهة أخرى، وهنا تختلف الأهداف التي تتمحور غالبا حول الكسب المادي والترويج للوسيلة لنفس الغاية، أو لأهداف أخرى نادرا ما تكون طرح الفكرة بقصد التخديم لصالح رفع سوية الوعي العام لفئة معينة أو مجموعة بعينها من الناس، وهنا تتجاذب الظروف تلك المعلومات والأخبار لتضعها في خانات وأُطر معيّنة، وفق مصالح وسياسات واستراتيجيات بعينها، بعيدا عن المباشرة في طرح المبتغى، وأحيانا بطريقة فجّة تماثل الاستهداف غير المعقول لهذه الجهة أو تلك على حساب بعض المعايير منها المصداقية و (الحيادية) وغيرها من الأسس والمعايير التي يتطلب الامتثال لضوابطها الكثير من الالتزام والحذر في آليات تناول الخبر وآليات طرحه.

ولاتي نيوز في محاولتها ستقوم على التركيز على السبب الذي أدى إلى وجود الخبر وآثاره على محيطه وأبعاده، والاستناد لتفاصيل الخبر للبحث في إمكانية تكراره ومكامن الخطورة المترتّبة على استمراره في الفعل من حيث كونه عملية حيّة تتطلب الاهتمام بأدق تفاصيل منبته، منشئه وزواله.

ولاتي نيوز لن تكون الوسيلة التي تبحث عما يمكن أن يُسمى – جزافا – بالسبق الصحفي بل ستكون السبّاقة للتنبؤ بالماضي واسقاطاته والحاضر بمآلاته والمستقبل بارهاصاته؛ أي أنّ السبق لدينا سيكون نحو استنباط المطلوب للحالة السياسية والاجتماعية وحتى الخدمية بما تتضمنه من عوامل التحقّق ومخاوف الارتباك أو مكامن التعرض للفشل في الانجاز.

ولاتي نيوز ستكون بعيدة عن التلفيق، بعيدة عن الانجرار نحو تحرير الخبر وفق أجندات هذه الجهة أو تلك، بعيدة عن الرغبة في تأجيج الاحتقان، بل أنّها ستعمل على رفد الواقع السياسي الكردي بما يمكنه المساعدة في التوصل للاتفاق ونبذ الخلاف، وتطوير الخبر بما يحيله إلى مماثلة الواقع والابتعاد عن الطوباوية في التصور .

الخبر في ولاتي نيوز ليس حاملا للضغينة في تراتبيته وليس ناقلا للحقد في تفاصيله وليس مثيرا للحفيظة في أسلوب تناوله للحدث.

الخبر في ولاتي نيوز عين على ما قبل الحدث وعين على الحدث وعين على ما وراء الخبر وعين على كواليس الخبر.

الخبر في ولاتي نيوز رافد للحقيقة، ناقل لرؤية الجميع دون استثناء، دائرة تجتمع فيها التفاصيل لتخرج بصيغة خبرية تستهوي الجميع وتلامس دواخلهم، وفي نفس الوقت تقارب أخطائهم بعين النقد وتضع المعايير لأساليب مقاربتهم هم أيضا مع الخبر والموقع بما يضمن وجود مسافة من الاحترام بين الموقع والمتلقّين على اختلاف مشاربهم ومسافة أخرى تجري ضمنها محاولات المتابعة الدائمة والحثيثة لكل ما هو جديد في الموقع الذي يسعى لأن يكسِر النمطية في التناول والأداء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق