Uncategorized

النمسا تخصص خمسة ملايين يورو لدعم شمال وشرق سوريا في برنامج إزالة الألغام

ولاتي نيوز

أعلنت وزيرة الشؤون الخارجية النمساوية، كارين كنيسل، أنّ بلادها انضمت إلى الدول الساعية لإزالة الألغام، وزيادة مستوى الوعي لدى كافة فئات المجتمع وخاصة الأطفال في مناطق النزاعات، مشدّدة على أنّ سوريا تحتل المرتبة الأولى في برنامج عمل المبادرة.

وأكدت كارين كنيسل، أنّ بلادها ستزيد من حجم مشاركتها الدولي لدعم عمليات إزالة الألغام في العالم بمبادرة تحت عنوان “نعم لعالم خالٍ من الألغام”.

ونوهت الوزيرة النمساوية إلى إنّ البرنامج الذي طرحته يعطي أولوية لسوريا التي مزّقتها الحرب، ونظرا للأعداد الهائلة من الألغام التي خلّفها تنظيم داعش في المناطق التي تم تحريرها من قبل قوات سوريا الديمقراطية.

ونوهت كنيسل إلى أنّ المبادرة تتضمن المشاركة العمليّة في إزالة الألغام ومساعدة الضحايا، بالتزامن مع تقديم برنامج تدريبي للتوعية بخطر الألغام والتعامل معها، وتوعية الأطفال بكيفية تجنّب خطر الألغام.

وأضافت كنيسل “النمسا بصدد تمويل مشروع لإزالة الألغام من مناطق تقع في شمال شرقي سوريا بمبلغ 5.2 مليون يورو”، وأوضحت أن الحكومة وافقت على تقديم مليون يورو إضافية خلال العام الجاري لمساعدة اللاجئين والضحايا في سوريا من خلال التعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتشكل الألغام التي خلّفا داعش في المدن والبلدات المحرّرة عائقا كبيرا أمام إعادة الحياة إليها، وفقد شابان من مدينة الرقة الأربعاء الماضي حياتهما نتيجة تعرّضهما للغم من مخلّفات التنظيم، كما فقد ثلاثة مدنيين آخرين حياتهم السبت الماضي في بادية دير الزور، إثر تعرّضهم للغم أرضي أثناء بحثهم عن الكمأ.

ويتعرض السكان في المناطق المحرّرة حديثا للألغام بشكل شبه يومي، وأعلن أهالي بلدة الشعفة بريف دير الزور  اليوم الاثنين الحداد بعد فقدان شاب لحياته ليلة أمس، ليرتفع عدد ضحايا البلدة من الألغام الى خمسة في أقل من عشرة أيام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق