أخبارالشريط الإخباري

الحدود العراقية – السورية سالكة أمام الإيرانيين

ولاتي نيوز

أعلنت طهران عقدها اتفاقا مع الحكومة العراقية، يتضمن تشكيل دفاع جوي مترابط، بالإضافة للسماح للإيرانيين بالمرور إلى سوريا عبر الأراضي العراقية.

هذا وقال رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، عقب اجتماعه في طهران مع نظيره العراقي الفريق الركن عثمان الغانمي، إنه ناقش مع الغانمي موضوع الدفاع الجوي المترابط بين إيران والعراق، وتم التفاهم حول ذلك.

وأوضح “بما أنه من الممكن أن نشعر بتهديدات جوية من الحدود الغربية، فقد تقرر إرساء تعاون قطاعات الدفاع الجوي للبلدين معا عن كثب، حيث سيكون للعراق وإيران دفاع جوي مترابط، وأن تعمل قطاعات الدفاع الجوي للبلدين سوية في المستقبل”.

وأشار إلى أنه تم التوصل ايضا الى تفاهمات “جيدة” حول التعاون في مجال التدريب واجراء مناورات مشتركة، ونقل الخبرات الايرانية إلى الجانب العراقي، حيث سيتم الاتفاق النهائي حولها خلال الزيارة المقبلة للفريق الركن عثمان الغانمي الى ايران بعد شهر رمضان.

وأضاف اللواء باقري أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة فتح معبر “خسروي” أمام الزوار، حيث وعد رئيس أركان الجيش العراقي في الإسراع في توفير الأمن في محافظة ديالى العراقية المقابلة للمعبر، من أجل دخول الزوار الإيرانيين وكي يتمكنوا من مواصلة المسار عبر الحدود المشتركة، والتوجّه إلى سوريا عبر العراق، وزيارة مرقد السيدة زينب.. منوها إلى استعداد الجانبين العراقي والسوري لإنجاز هذا العمل.
وتتسم العلاقات الامريكية الايرانية في الاونة الاخيرة بالعدائية وبوجه خاص بعد انهيار الاتفاق النووي، وإدراج الرئيس الامريكي دونالد ترامب للحرس الثوري الإيراني ضمن قائمة الارهاب في محاولة من واشنطن لتقزيم الوجود الإيراني في العراق وسوريا، فيما تحاول طهران تعزيز تواجدها وتتعامل مع القرارات الأمريكية بمنطق الندية، حيث أعلن المجلس الأعلى للأمن الايراني في بيان أمس الاثنين اعتبار القيادات المركزية الأمريكية إرهابية كما اتهمت واشنطن بدعم الارهاب في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق