الشريط الإخباريتقارير

قرى في جنوب غرب كوباني مهددة بالغرق

ولاتي نيوز
غمرت المياه صباح اليوم الأحد الطرق الرئيسية المحاذية للضفة الشرقية من نهر الفرات، وسط تحذير مصدر إداري في سد تشرين من مخاطر ارتفاع منسوب مياه سد تشرين على نهر الفرات.
وأضاف المصدر لمراسل ولاتي نيوز في كوباني بأن مجموعة من قرى الريف الجنوب الغربي لكوباني مهددة بالغرق نتيجة ارتفاع منسوب مياه السد نتيجة المعدلات المرتفعة للهطولات المطرية المرتفعة هذا الموسم. 
وبحسب المصدر فإن إدارة السد تحاول منذ الجمعة السيطرة على الوضع وإفراغ الفائض من السد من خلال فتح عنفات السد، وهو ما أدى إلى غمر الطرق الرئيسية و الأراضي الزراعية المحاذية الواقعة على الضفة الشرقية من النهر جنوب شرق كوباني.
ومن المتوقع حسب الأرصاد الجوية أن يقع شمال سوريا خلال الأيام الماضية تحت تأثير منخفض جوي محمل بالأمطار الغزيرة، ما سيضع مناطق متعددة بالقرب من السد في خطر الغرق.
وتتقاسم سوريا والعراق وتركيا مياه نهر الفرات وترتبط  سوريا مع تركيا باتفاق دولي حول حصتها من مياه النهر، الا أن انقرة تستأثر بالمياه في سنوات الجفاف وتضخ معدلات مرتفعة في السنوات المطيرة.  
وتضخ تركيا منذ أيام “1085 متر مكعب” من المياه في الثانية، أي ضعف الاتفاقية السورية التركية المؤقتة حول الحصص المنظمة بين دول تركيا سوريا والعراق والتي بموجبها على الحكومة التركية ضخ 500 متر مكعب من المياه في الثانية.‎

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق