أخبارالشريط الإخباري

دراسة استطلاعية: 9.7 فقط يتمنون عودة النظام إلى المنطقة

ولاتي نيوز

كشفت دراسة استطلاعية أجراه فريق باحثين نتائج بحثها وذلك في مؤتمر صحفيّ بمدينة قامشلو اليوم الأثنين، حضرته وسائل إعلام محليّة.

واختار مركز الفرات للدراسات عينة عشوائية من 3284 شخصا من رجال ونساء وأعمار مختلفة، للمشاركة في الاستبيان والذي تكون من عشرة أسئلة، أبرزها السؤال المتعلّق بمدى رغبة الناس بعودة النظام.

وأجاب 48.4 في المائة بعدم رغبتهم في عودة النظام، و24.1 في المائة بأنّهم رافضون بشدة، فيما أجاب 9.7 في المائة فقط بأنّهم يرغبون بعودة النظام، وفضّل 14.9 في المائة اختيار إجابة “غير مهم”، لكن في المقابل قال 82.9 في المائة أنّهم مع الوصول إلى حلّ توافقي ما بين الإدارة الذاتية والنظام، فيما أجاب 6.9 في المائة فقط بـ لا على هذا السؤال.

وفي سؤال متعلّق بضرورة عقد علاقات مع إقليم كردستان فكان ما نسبته 75.5 في المائة موافقا على ضرورة عقد العلاقات مع الإقليم، وتناولت الدراسة الميدانية أسئلة أخرى متعلّقة بعلاقة الأطراف الدولية مع الإدارة الذاتية وفيما إن كانوا يفضلون الحليف الأمريكي أم الروسي، وجائت الإجابات لافتة حيث قال 40 في المائة فقط أنّهم مع الحليف الأمريكي و10 في المائة مع الروسي 48.4 في المائة أبدو عدم اهتمامهم.

وتناولت بعض أسئلة البحث في الاستبيان الذي تم توزيعه على المشاركين واقع الاحزاب السياسية الكردية، فكان ما نسبته 13.5 في المائة يرون أنّ كثرة الأحزاب الكردية حالة صحية فيما 72.8 في المائة وجدوا فيها حالة فوضى سياسية، وأجاب 56.9 في المائة بأنهم يجدون امتناع الأحزاب عن المشاركة في الإدارة الذاتية أمرا سلبيا، فيما أجاب 32.9 في المائة بأنّه لا يؤثر.

وتعدّ دراسة الواقع السياسي الكردي في سوريا من الدراسات الهامة التي تغفلها مختلف الأطراف، في ظلّ غياب مؤسسات بحثية فعالة، وأكاديمية، تعنى بدراسات الواقع السياسي وتقييمه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق