الشريط الإخباريتقارير

الاتحاد الدولي للصليب والهلال الأحمر: 118 ألف شخص يواجهون تدميرا شبه كامل لمنازلهم

ولاتي نيوز

قال الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الأحمر الدولي أنّ 118 ألف شخص في منطقة الجزيرة يواجهون تدميرا شبه كامل لمنازلهم.

وأكد الاتحاد في تقرير له أمس الأربعاء أنّ الهطولات الغزيرة هذه السنة أدت إلى فيضانات لم يسبق لها مثيل خلال عقد من الزمن.

وأوضح التقرير أنّ غالبية السكان المتضرّرين هم من النازحين داخليا، الذين فروا من النزاع وسكنوا المناطق الكردية مضيفا أنّ مخيمات النازحين تأثرت بشدة في جميع أنحاء المنطقة بما في ذلك مخيم الهول الذي يأوي حوالي 40 ألف شخص، كما غمرت مياه الأمطار حوالي 86 مليون متر مربع من الأراضي في مياه الفيضانات ممّا أدّى إلى تدمير المحاصيل.

وقالت بولا فيتزجيرالد، رئيسة مكتب الاتحاد الدولي في سوريا، إنّ الفيضان لا يشبه أي شيء شهدته هذه المنطقة منذ سنوات، ما يمثل إضافة إلى الأزمة الإنسانية الموجودة بالفعل، مؤكدة أن الفيضانات تدفع السكان إلى أبعد من قدرتهم على التكيف.

وأكدت فيتزجيرالد أنّ الهلال الأحمر يقدّم دعما بالغ الأهمية لهذه المجتمعات التي تضاعفت احتياجاتها نتيجة لهذه الكارثة، في نفس الوقت الذي يعمل الاتحاد وجميع شركاء الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر معا لتلبية هذه الاحتياجات وذلك في ظل تعقيدات وصفتها بأنها “لا تصدق”.

ويُتهم الهلال الأحمر العربي السوري بالفساد وتوزيع مواد غذائية منتهية الصلاحية على غرار ما أكده ناشطون في الفيضانات التي غمرت قرى ببلدة تل حميس قبل نحو أسبوعين.

وكان “سدّ الباسل” في محافظة الحسكة قد فاض نتيجة زيادة التخزين، عقب فيضان معظم الأنهار الرافدة لنهر الخابور في ريف الحسكة، وتسبّب بغرق عشرات خيم النازحين في المنطقة.

وبلغت غالبية السدود طاقتها الاستيعابية العظمى، وسجلت مخازين السدود في محافظة الحسكة التي تضم 12 سدا 475.86 مليون م3، بحسب وزارة الموارد المائية السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق