أخبارالشريط الإخباري

فوزة يوسف: صراعات جديدة تتبلور في سوريا وعقلية النظام لا تتقبل الحلول

ولاتي نيوز

قالت فوزة يوسف القيادية في حركة المجتمع الديمقراطي أنّ صراعات جديدة تحكمها المصالح وترسيخ النفوذ بدأت تتبلور في سوريا، مشيرة إلى أنّ حلفاء الأمس أصبحوا أعداء اليوم، والأعداء أصبحوا حلفاء.

وأوضحت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا أنّ اللقاءات الروسية التركية الأخيرة والصراع الروسي – الايراني على اقتسام الكعكة السورية وصل إلى درجة يصعب إخفاؤها، مضيفة أنّ العقوبات الأمريكية على سوريا وتداعياتها، كلّها تضع سوريا في أتون مرحلة جديدة، عنوانها الصراع من اجل المصالح في المنطقة ومركزه سوريا.

ونوّهت يوسف بأنّ من رأى الوضع السوري يسير نحو الحلول والاستقرار لم يكن دقيقا، موضّحة أنّ الوضع يسير إلى مزيد من التأزم.

ودلّلت يوسف على ذلك بتفاقم الأزمة الاقتصادية في مناطق سيطرة النظام، متجسدة في أزمة الوقود، والاشتباكات التي بدأت من جديد بين الفصائل الموالية لإيران، وبين تلك الموالية لروسيا، وكذلك عدم رغبة الجامعة العربية في تفعيل عضوية سوريا في الجامعة، مؤكدة أن كلها مؤشرات على أنّنا أمام منعطف جديد للأزمة السورية.

وأكدت اليوسف على غياب أفق للحلّ في سوريا في مقال نشرته على صفحتها الشخصية في فيسبوك بالقول “النظام هو النظام، لا يستطيع أن يتغيّر وما زال مصرّا إلى أن يعود بسوريا إلى ما كانت عليه قبل عام 2011 وهذا التعنّت منه يؤدي إلى تفاقم الازمة بشكل أكبر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى