أخبارالشريط الإخباري

كوادر من يكيتي: نجحنا بكسر حاجز الخوف وفشلنا بإقناع قيادتنا العمل بإخلاص

ولاتي نيوز

وجهت مجموعة من كوادر حزب يكيتي الكردستاني نداء الى أطراف الخلاف في حزب يكيتي وقال “بعد كل الجهود المبذولة لدرء خطر الانشقاق في الحزب بات واضحا أن الموضوع عبارة عن اختلافات سياسية بسيطة معلبة بمصالح شخصية أنانية لبعض قيادات الحزب”

وأشار النداء الذي وقعه اليوم الأربعاء ستون كادرا من تنظيمات مختلفة للحزب بأن حزبهم

نجح في كسر حاجز الخوف في وجه النظام ، لكنه  فشل في إقناع السكرتارية السابقين بالعمل بإخلاص كأي رفيق قيادي بعد انتهاء فترة سكرتاريتهم، لذلك استمر هؤلاء الرفاق القياديين بالإحساس والاستمرار بأنهم مالكي الحزب ويجب أن يكونوا دائما في الواجهة والصدارة.

ودعا موقعو النداء قواعد الحزب الى التحرر من ثقافة التبعية للأشخاص محملين كل السكرتارية السابقين وهم “عبدالباقي يوسف، حسن صالح، فؤاد عليكو، إبراهيم برو” بالإضافة إلى كل من السيدين عبدالصمد خلف برو ونواف رشيد مسؤولية ما توصل إليه حال الحزب

وخيّر الموقعون على النداء قيادتهم إما البقاء ضمن صفوف قيادة الحزب دون اشغال أي منصب، وذلك لفترة انتقالية لحين تهدئة النفوس والدعوة لمؤتمر استثنائي يعيد الحزب إلى تألقه وثوابته، أو حجب الثقة عن هذه القيادات التي كانت السبب الرئيسي في ما آلت إليه أوضاع الحزب.

وعانت الحركة الكردية في سوريا طوال مسيرتها السياسية منذ ولادتها في أواخر خمسينات القرن الماضي من أزمة الانشقاقات والتشتت بالإضافة إلى تسمية العديد من الأحزاب بأسماء قاداتها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق