أخبارالشريط الإخباري

آستانة12: المزيد من التعاون الأمني التركي الإيراني ضد الحكم الذاتي الكردي

ولاتي نيوز

أعلنت الدول الضامنة، لمحادثات لمحادثات “أستانا 12” حول سوريا، أنّ الجولة القادمة من المحادثات ستعقد في تموز المقبل بالعاصمة الكازاخية نور سلطان.

وقالت في بيانها الختامي، اليوم الجمعة، إنّ “الدول الضامنة (روسيا تركيا وإيران ) اتفقت على دعوة العراق ولبنان إلى محادثات أستانة بصفة مراقبين”.

وأكد البيان على أنّ “الدول الضامنة (روسيا وإيران وتركيا) تجدّد التزامها بسيادة واستقلال ووحدة  الأراضي السورية وضرورة مواصلة الجهود للقضاء على التنظيمات الإرهابية فيها”.

وأشار البيان إلى “ضرورة الإلتزام بمبادئ وميثاق الأمم المتحدة وإدانة إعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل الذي يخالف قرار مجلس الأمن /497/”.

وأضاف البيان أنّ “حلّ الأزمة في سوريا عبر عملية سياسية يقودها السوريون وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254.. ورفض الأجندات الانفصالية التي تهدف إلى تقويض سيادة ووحدة الأراضي السورية”.

وانطلقت أمس الخميس اجتماعات ثنائية وثلاثية مغلقة ضمت وفودا من الدول الضامنة، بالإضافة لممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة، وكذلك المبعوث الأممي جير بيدرسون.

ولعبت النسخ المختلفة لمؤتمرات آستانة في عقد العديد من الصفقات بين تركيا وروسيا وإيران، كان من أهمّها تسليم تركيا لحلب، وتسليم الفصائل المعارضة للغوطة مقابل عفرين، وبحسب البيان الختامي، فإنّ من المرجح أن تزيد تركيا وايران من التعاون التنسيق الأمني بهدف منع تجربة الحكم الذاتي في شمال شرق سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق