أخبارالشريط الإخباري

الاستخبارات التركية تحاول نشر الفوضى في دير الزور

ولاتي نيوز

تعيش مناطق في الريف الشرقي لدير الزور أوضاعا أمنية صعبة نتيجة ازدياد نشاط الخلايا النائمة لتنظيم داعش بالتزامن مع مظاهرات تطالب بتحسين الخدمات والاستفادة من الموارد النفطية.
واستفادت عشائر دير الزور خلال فترة سيطرة داعش والنصرة على دير الزور، من بيع النفط ومشتقاته، وكان سببا رئيسا في ولادة صراعات بينية بين بعض العشائر العربية فيها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت، إن المخابرات التركية تلعب دوراً رئيسياً إلى جانب خلايا تنظيم الدولة في نشر الفوضى ضمن مناطق الإدارة الذاتية.

وأكد المرصد أن المخابرات التركية عمدت إلى استدعاء عدد من قادة الفصائل الموالية لها ممن ينحدرون من محافظة دير الزور، وأضاف أن عملية الاستدعاء هذه تأتي من أجل التحضير على تحريك مجموعات ضد قوات سوريا الديمقراطية في منطقة شرق الفرات.

وتحاول الاستخبارات التركية التي تدعم الخلايا النائمة لتنظيم داعش وخلايا نائمة لهيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” في الرقة ودير الزور بالقيام باضطرابات أمنية وخلق القلاقل والقيام بتفجيرات تستهدف حواجز ومقرات قوات سوريا الديمقراطية مستفيدة من بعض التظاهرات التي يقوم بها منذ أربعة أيام أبناء بعض المناطق في بلدات البصيرة والشحيل وذبيان المطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق