الشريط الإخباريتقارير

برنامج للأمم المتحدة يساعد الايزيديين على تثبيت ملكية عقاراتهم

ولاتي نيوز

كشف برنامج الأمم المتحدة الانمائي والمستوطنات البشرية، أنه تمكن من تسليم 502 منزل مع وثائق ملكية للمواطنين من الكرد الإيزيديين العائدين إلى قضاء شنكال، بعد إصلاح تلك المنازل المتضررة بعد عام 2014.
وأعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في بيان الثلاثاء إن “عملية إعادة تأهيل المنازل، تأتي ضمن مشروع أكبر مولته الحكومة الألمانية، يتعلق، يتعلق بموضوع الاستجابة للأزمات وبناء القدرة على مواجهتها، التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في العراق”.
وأكد البيان “إصلاح ما مجموعه 1064 منزلاً في سنجار على مدى عامين، مع تقديم 1501 وثيقة ملكية للإزيديين العائدين”.
وتحدث البيان عن “توظيف 684 كوردياً إيزيدياً، منهم 44 في المائة من النساء في المشروع، لتشجيع التمكين الاجتماعي والاقتصادي للمجتمعات التي تأثرت بالصراع”، مبيناً أن المنظمة ساعدت في عودة “أكثر من 13 ألف إزيدي إلى منازلهم”.

وتشكل عودة الايزيديين والمسيحيين في المناطق المتنازع عليها التي تعرضت لهجمات تنظيم داعش عامي 2013 و2014
تحديا كبيرا، حيث لا يزال قسم كبير منهم يسكنون في مخيمات أو مجمعات سكنية بإقليم كردستان بالاضافة لوجود مخيم خاص للايزيدين شمال مدينة ديرك.
وتعمل العديد من المنظمات الدولية ضمن برنامج الأمم المتحدة الانمائي الذي يعمل على اصلاح المنازل بالاضافة الى تقديم الماشية والدواجن لهدف مساعدة الراغبين في العودة على بدء حياة جديدة في بلادهم.

وقالت مديرة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في العراق ، يوكو أوتسوكي، إن “الإقرار بحقوق الإيزيديين في السكن والملكية لأول مرة في التاريخ الحديث، يعد إنجازاً رائداً وأداة ضرورية لتشجيعهم على العودة إلى المنطقة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق