أخبارالشريط الإخباري

الأمن السوري يوجه قبيلة طي برفض دعوة مسد

ولاتي نيوز

وجه مجلس قبيلة طي العربية نداءً لرفض الدعوة التي وجهها مجلس سوريا الديمقراطية لحضور ملتقى العشائر في مدينة عيسى في الثالث من ايار الجاري.

وبرر مجلس قبيلة طي رفضها الدعوة في بيان، أمس الثلاثاء، بأنها تهدف لترويج وتكريس الوجود الأمريكي، كما يكرس مفاهيم التقسيم من خلال استخدام مصطلحات شرق الفرات وغربه معتبرا كل من يحضر الاجتماع خائن.

وقال ناشطون أن رئيس فرع أمن الدولة في النظام السوري العميد مهنا محمود وجه أوامر لوجهاء عشيرة طي برفض دعوة مسد.

ولدى قبيلة طي ثقل اجتماعي في قامشلو وحسكة، ولعبت القبيلة دورا عسكريا خلال سنوات الأزمة السورية حيث أنها أحد أكثر القبائل العربية التي تدعم الدفاع الوطني وتجند أبنائها في صفوفها، وهي لا تزال أحد أهم القبائل العربية التي تقف في الصف الإيراني في الصراع الأمريكي الإيراني على كسب العشائر العربية شرق الفرات.
وتشكل مليشيا الدفاع الوطني أحد أهم القوى العسكرية التي عملت إيران على دعمها، لهدف إخماد الاحتجاجات التي خرجت ضد النظام السوري، ولم تنجح الميليشيا في كسب قاعدة شعبية لها شرق الفرات، سيما انها متهمة مسبقا بالقيام بأعمال سلب ونهب في الحسكة والرقة ودير الزور.
وكانت قوات الأسايش قد أوقفت لمدة ساعتين على أحد حواجزها شرق مدينة قامشلو قبل أيام شيخ عشيرة طي العربية محمد عبد الرزاق الطائي كإجراء اعتبر من قبل مراقبين بأنه يأتي في سياق التضييق على التحرك الإيراني في الجزيرة.
هذا ويرعى مجلس سوريا الديمقراطية ملتقى العشائر العربية لهدف مناقشة دور العشائر العربية في البناء والادارة، ومساهمتها في القضاء على الخلايا النائمة لتنظيم داعش والتهديدات التركية لشرق الفرات وفق ما أكدته لوسائل الاعلام أمينة عمر الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق