الشريط الإخباريتقارير

حركة الأسواق في أول يوم من رمضان

ولاتي نيوز – عدلة إسماعيل

في حين يلجأ الناس لإرسال المباركات لبعضهم البعض، بمناسبة حلول شهر رمضان، فإنّ حركة الأسواق تشهد نشاطا قبله بأيام، وخمولا في بعض أسواقه صباحا، وتنشيط أخر مساء، حيث تتغيّر مواقيت نشاط السوق، وكذلك يشهد السوق غلاء في بعض المواد، وبخاصة الخضروات واللحوم.

وتعاني الأسواق من عدم الاستقرار في الكثير من السلع وبخاصة ارتفاع الدولار الذي يؤثر بشكل مباشر أو شبه مباشر على مختلف التجارات، ما ينعكس سلبا على المواطن وقدراته الشرائية.

إرهاق المواطن

ويعتمد الناس في مواردهم بشكل أساسي على الزراعة، والتي تنشط حركة المرتبطين بها في موسم الحصاد، يضاف إلى طبقة من الموظفين في ظلّ الإدارة الذاتية التي استقطبت آلاف الموظّفين في شتى الهيئات والمجالات، إضافة إلى الموظفين الحكوميين.

ولا تتجاوز الرواتب في القطاع العام في الإدارة الذاتية 70 ألفا، في حين لا تتجاوز الرواتب في القطاع الحكومي 40 ألفا، وكلّها عوامل تؤثر على القدرة الشرائية للناس.

تقول السيدة غاليا خليل لولاتي نيوز والتي تؤم السوق لتأمين احتياجاتها لرمضان (الأسعار ليس لها علاقة برمضان أبدا، وإنما تتأثر بحسب الدولار)، وتوافقها هنا بوزو في أنّ الأسعار ارتفعت في رمضان، لكن ليس بسبب ارتفاع الدولار، وإنما ارتفعت بحكم العادة، (لأننا اعتدنا ارتفاع الأسعار في رمضان).

لكن هناك من يعزي ارتفاع بعض المواد وخاصة الخضروات إلى أنّ الخضروات تأتي من اللاذقية وتستهلك في شحنها مبالغ مرتفعة نظرا لكثرة الحواجز والتي يتم الدفع لها بمبالغ كبيرة تنعكس على أسعارها، يقول عمر العمر صاحب سيارة جوالة لبيع الخضروات لولاتي نيوز (حركة سوق الخضرة تزداد في رمضان، وخاصة صباحا حيث البضاعة الطازجة) وعن سبب الغلاء يقول العمر (نصف الخضروات من اللاذقية وتكون أغلى بسبب التكلفة في الشحن والطريق) وكذلك فإن الفواكه القادمة من تركيا تكون غالية الثمن بسبب تكاليف الشحن، إلا أنّ تلك القادمة من إقليم كردستان عبر معبر سيمالكا عادة ما تكون أرخص، كما يفيد عمر ولاتي نيوز.

حركة الأسواق

وعن حركة ونشاط السوق فتنقل مراسلة ولاتي نيوز حركة السوق حيث يقول ايثر الحميد ويمتلك محل حلويات بأنّ (حركة السوق في رمضان بالنسبة للحلويات عادة ما تكون خفيفة صباحا، إلا أنّ الحركة تنشط مساء قبل الإفطار وبخاصة بعض الأصناف الرمضانية كالمعروك والكنافة).

ويؤكد محمد حسين أنّ الحركة تخف نهارا وتنشط مساء، ويعزي ذلك إلى (أنّ أغلب الناس تسهر إلى وقت السحور، وتريد الترويح عن نفسها وقتل الوقت قبل الإفطار).

بينما تكون حركة المطاعم شبه معدومة صباحا، وتنشط قبل الإفطار وقبل السحور، فيقول أحد العاملين في مطعم هوت ميل لولاتي نيوز تزداد الحركة مساء في رمضان، وبالنسبة لأسعار المأكولات ومختلف الأطعمة فلا يعلو سعرها في رمضان.

وتشهد الأسواق بشكل عام تغيرات في الحركة وتوقيتها في شهر رمضان، حيث أنّ بعضها ينشط مساء وبعضها صباحا، وبعضها في ساعات الليل المتأخرة، إلا أنّ ما يرهق الناس هو ارتفاع الأسعار في ظلّ عدم استقرار الأسعار في مختلف الأسواق نتيجة ارتفاع الدولار بشكل رئيسي وبنسبة أقل بسبب قدوم رمضان في بعض الأصناف كالخضروات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى