أخبارالشريط الإخباري

بومبيو يدعو الدول الأوربية لاستعادة مواطنيها الدواعش


ولاتي نيوز

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال زيارة إلى المملكة المتحدة الأربعاء إن واشنطن تتوقع أن تعمل كل دولة على استعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف تنظيم داعش في سوريا.
وترفض الدول الاوربية وعلى رأسها بريطانيا وفرنسا استعادة مواطنيها الذين قاتلوا ضمن صفوف تنظيم داعش حيث تحتجزهم قوات سوريا الديمقراطية حاليا.
وخيّر مسؤولون في الادارة الذاتية، غير مرة بإنشاء محكمة دولية لمحاكمة في مناطقها أو استلام مواطنيها، وقال ناشطون قبل أيام أن وفدا رفيع المستوى من المملكة المتحدة زار مناطق الادارة الذاتية بهذا الخصوص دون أن يكشف مسؤولي الادارة نتائج الزيارة.
وفي أول رد فعل تجاه هذا الموضوع سحبت لندن هذا العام الجنسية من شابة كانت قد سافرت للانضمام إلى التنظيم. وألقت قضيتها الضوء على الإشكاليات التي تواجهها الحكومات‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬ الأوروبية عند التعامل مع المقاتلين الأجانب المتشددين وزوجاتهم وأطفالهم.

وقال بومبيو ردا على سؤال، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البريطاني جيريمي هنت، عما إذا كان يشعر بالإحباط من إحجام بريطانيا عن استعادة مواطنيها الذين قاتلوا في صفوف داعش، “نتوقع أن تعمل كل دولة على استعادة مقاتليها الأجانب وتواصل احتجاز هؤلاء المقاتلين. نعتقد أن ذلك ضروري للغاية”.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد حث بريطانيا وفرنسا وألمانيا على استعادة ما يزيد على 800 مقاتل أجنبي أسرى ومحاكمتهم.
وقال بومبيو إنه ناقش هذه المسألة مع زعماء العراق أثناء زيارة إلى بغداد الثلاثاء وإن على الدول أن تعمل معا لضمان ألا يضطر الغرب “أبدا لقتال هؤلاء الإرهابيين أنفسهم مرة أخرى”.
وأضاف بومبيو “ألقينا القبض عليهم. جرى احتواؤهم الآن ويتعين استمرار احتوائهم حتى لا يشكلوا أي خطر إضافي على أي شخص في أي مكان في العالم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق