أخبارالشريط الإخباري

قسد: القبض على أبو البراء الديري في عملية خاصة


ولاتي نيوز


قام فريق مؤلف من قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، الخميس، بتنفيذ عملية إنزال جوي على أحد البيوت ببلدة الشحيل.
وبحسب المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية فإن عملية الانزال استهدفت خلايا نائمة للتنظيم في البلدة الواقعة بريف دير الزور الشرقي.
وأضاف المركز بأن قوات سوريا الديمقراطية اشتبكت مع الخلية النائمة وقتلت منهم سبعة عناصر قبل أن تتمكن من القبض على القيادي في تنظيم داعش أبو البراء الديري وهو أحد مزودي الخلايا النائمة بالأسلحة والألغام.

وبلدة الشحيل هي أحد البلدات التي شهدت عمليات تهريب للنفط باتجاه مناطق النظام قبل أن تقوم قوات التحالف بقطع طرق التهريب وقصف العبارات التي تقل النفط عبر نهر الفرات، وشهدت مؤخرا مظاهرات مطالبة بتحسين الخدمات والحصول على حصص من موارد النفط.
وعلى الرغم من اعلان قوات سوريا الديمقراطية النصر على داعش منذ الثالث والعشرين من اذار الماضي لاتزال بلدات وقرى عدة في الريف الشرقي لدير الزور تشهد عدم استقرار أمني نتيجة استمرار نشاط الخلايا النائمة للتنظيم ، بالتزامن مع خروج مظاهرات مطالبة لتحسين الأوضاع الخدمية.
وعقب عملية القبض على ابو البراء الديري خرجت مظاهرة ببلدة الشحيل، في وقت اتُّهمت فيه قوات سوريا الديمقراطية من قبل بعض وسائل الاعلام بأن المستهدفين السبعة كانوا من المتظاهرين.

ويرى مراقبون بأن بعض الدول الاقليمية تساهم في استمرار تدهور الاوضاع الامنية بدير الزور بالاضافة الى النظام السوري الذي يحاول الاستفادة من الفوضى للاستمرار في تهريب النفط من مناطق الادارة الذاتية بهدف الخروج من ازمة المحروقات التي يعاني منها منذ شهر وقال الكاتب الكردي حسين جمو في منشور على صفحته في ” فيسبوك”: “هناك أمور تجري في دير الزور الشرقية تقود الوضع الى الانفجار. عوامل عديدة تتحالف: تحريض خارجي، اخطاء ميدانية فادحة من جانب عناصر قسد، نقص الخدمات واستغلال جهات طامعة بأن تحل محل قسد. خطاب التحريض التخريبي قوي للغاية، وموهوم بقوة انصاره. والاجراءات المضادة لهذا الخطاب تساعد على استمرار الاضطرابات”
ا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق