أخبارالشريط الإخباري

داوود أوغلو في أول انتقاد لحزب العدالة والتنمية: التحالف مع القوميين أضر بحزبنا


ولاتي نيوز


انتقد داوود أوغلو وزير خارجية تركيا الأسبق سياسات حزب العدالة والتنمية، في التحالف مع القوميين والتضييق على الاعلام.

وأفاد داود أوغلو، الخميس، في بيان مكتوب من 15 صفحة نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك “تظهر نتائج الانتخابات أن سياسات التحالف أضرت بحزبنا سواء على مستوى الأصوات أو كيان الحزب”.
وشكل حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية (يميني متطرّف) تحالفاً قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي أجريت في حزيران العام الماضي وفاز فيها أردوغان بالرئاسة التنفيذية لكن تراجع فيها مستوى التأييد للحزب.
وتكهنت وسائل الإعلام مراراً خلال السنوات القليلة الماضية بانشقاق سياسيين بارزين، مثل داود أوغلو، عن حزب العدالة والتنمية لتأسيس حزب سياسي جديد، لكن لم يحدث تطور كهذا ولم يشر داود أوغلو في البيان إلى أي احتمال لتشكيل حزب جديد. بل وشدّد على الحاجة للإصلاح داخل الحزب. وقال “أدعو المسؤولين التنفيذيين في حزبنا والكيانات المعنية لتقييم كل هذه الأمور ورؤيتنا المستقبلية بعقلانية وهدوء”.
وجاء بيان أوغلو ، بعد توارد أخبار حول استعداد داود أوغلو لإطلاق حزب سياسي جديد سيضمّ في قوامه العديد من القيادات السابقة لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم.
وأحمد داود أوغلو هو عضو في حزب العدالة والتنمية ويتمتع بمكانة بارزة فيه، وتولى رئاسة الحكومة بين 2014 و2016 قبل أن تدب الخلافات بينه وبين أردوغان حيث أعادها مراقبون حينذاك الى اعتراض اوغلو على حصر اردوغان السلطات بيده في قراره تحويل النظام في تركيا من برلماني الى رئاسي.
وخسر حزب العدالة والتنمية السيطرة على العاصمة أنقرة واسطنبول أكبر مدن البلاد في الانتخابات التي جرت يوم 31 آذار.
وقد أشارت تقارير خلال الأيام الأخيرة تفيد بعزم أحمد داود أوغلو على تأسيس حزب سياسي جديد مع عدد من الساسة، وسيتزعمه أوغلو والرئيس التركي السابق عبد الله غول.

وكان حزب العدالة والتنمية قد استطاع في السادس من أيار الجاري الحصول على قرار إعادة انتخاب بلدية اسطنبول بعد ضغوطات مارسها على اللجنة العليا للانتخابات في تركيا الأمر الذي أثار انتقاد كل من عبدالله غل وداوود اغلو اللذان عبرا عن استيائهما تغريدتين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق