أخبارالشريط الإخباري

روسيا تعطل قرارا دوليا حول إدلب

ولاتي نيوز

أعلنت موسكو أنها عرقلت بيانا في مجلس الأمن الدولي حول سوريا، حاول تشويه الأوضاع في إدلب حسب تعبيرها.
وقال نائب مندوب روسيا لدى الأمم الممتحدة فلاديمير سافرونكوف للصحفيين عقب إجراء مجلس الأمن الدولي مشاورات مغلقة حول سوريا الجمعة: “عرقلنا ومنعنا نشر بيان صحفي بشأن سوريا صادر باسم مجلس الأمن الدولي أعدته بلجيكا وألمانيا والكويت خلص فحواه إلى تشويه حقيقة الوضع في إدلب”.
وأضاف أن على دول الغرب الاعتراف بأن
مجموعات مسلحة تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي تنشط في إدلب تحت مسميات مختلفة، وهي الآمر الناهي في المنطقة.

وأشار سافرونكوف : “لقد فسرنا لزملائنا الغربيين أن الاتفاق الروسي-التركي الموقع في سوتشي يحتوي على استثناءات فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب. وينص بصورة مباشرة على أن إجراءات خفض التصعيد لا تشمل محاربة الإرهاب. ولذا، قبل البدء بتحضير أي مواثيق تصدر باسم مجلس الأمن الدولي يجب أن يعترف زملاؤنا الغربيون بأن جبهة النصرة هي الآمر الناهي في إدلب مهما كانت المسميات التي تتستر بها”.
ووفقا لوكالة “فرانس برس” فقد أعرب 11 عضواً في مجلس الأمن الذي يضمّ 15 بلداً، عن “قلقهم العميق” بشأن تدهور الوضع في محافظة ادلب وهي منطقة خفض تصعيد ضمنته روسيا منذ أيلول/سبتمبر.
ونقلت الوكالة عن مصادر دبلوماسية مصادر دبلوماسية، حدوث مناقشة حادة بين روسيا والولايات المتحدة حول استهداف المستشفيات في هذا النزاع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق