أخبارالشريط الإخباري

موسم حصاد القمح والشعير: توقعات بمعدلات قياسية

ولاتي نيوز _ هلبست جاجان

يتوقع المزارعون في مناطق الادارة الذاتية موسما استثنائيا لمحصولي القمح والشعير، بعد موسم غزير بالهطولات المطرية.
وقال ناشطون أن موسم حصاد الشعير قد بدأ بمعدلات قياسية حيث أن الهكتار الواحد للشعير بلغ 40 كيسا في عين عيسى، و48 كيسا في مركدة، و45 في جنوب الشدادي.

الإدارة الذاتية مستعدة لاستقبال المحصول

‎رغم أن الادارة الذاتية تدير مناطق مختلفة من محافظات دير الزور والرقة وحلب والحسكة الا أن الموسم الحالي يعتبرالموسم الأول الذي ستستقبل فيه الادارة الذاتية كميات كبيرة من محصولي القمح والشعير حيث أن السنوات الماضية شهدت جفافا نسبيا، وحول الانتاج الزراعي الذي يتوقع أن يزيد عن السنوات السابقة أوضح سلمان بارودو الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية ولاتي نيوز بأن الانتاج المتوقع هذا الموسم من القمح:” هو مليون ومئة طن أما بالنسبة للشعير فمن المتوقع أ يصل الانتاج إلى مليون ونصف طن”.

وأضاف بارودو بأن هذه الأرقام تم الحصول عليها وفق:” تقديرات هيئات ولجان الاقتصاد والزراعة في الإدارات الذاتية والمدنية علما بأن هذه الأرقام ليست ثابتة لأنها تتأثر بالظروف والعوامل المناخية سلبا وايجابا”.
وبالنسبة لإنتاج الكيس الواحد قال الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة بأنه:” يتفاوت من منطقة إلى أخرى وذلك بحسب خصوبة وحيوية التربة وبتقديراتنا فإنه قد يصل في بعض المناطق إلى خمسين كيسا إذا لم تتعرض لآفات مرضية وفطرية وعوامل مناخية مضرة”.
وأكد بارودو بأن أسعار مادتي القمح والشعير لدى الإدارة الذاتية فسوف:” تعلن قريبا”,
أما بالنسبة لأسعار الحصاد فيضيف بأنهم قاموا:” بتوجيه تعميم إلى كافة الهيئات واللجان الزراعية لعقد اجتماعات سريعة مع الفعاليات الزراعية وأصحاب الحصادات للاتفاق على تحديد النسبة المئوية لحاصل الحصادة”.
وأوضح بارودو لولاتي نيوز بان الإدارة الذاتية:” قدمت للمزارعين كافة المستلزمات الزراعية من بذار وأسمدة ومحروقات وأدوية مكافحة ولدينا الآن كميات من أكياس الخيش الفارغة تلبي طلبات المزارعين وهي موجودة في مستودعاتنا وجاهزة للتوزيع”.
تحديد أسعار الحصاد
وفقا لما أكدته مصادر مقربة من هيئة الاقتصاد والزراعة لولاتي نيوز فإن الإدارة الذاتية قادرة على تقديم المستلزمات الضرورية للحصاد، بالإضافة الى امكانية شراء محصول القمح.
وأضاف المصدر بأن الادارة لم تعلن لغاية الان عن السعر الرسمي لمحصول القمح بخلاف الحكومة السورية التي حددته قبل أسابيع ب 185 ل. س، مرجحا أن يكون السعر موازيا لسعر الحكومة أو مرتفعا عنه كما جرت العادة في السنوات السابقة.
الادارة الذاتية قد أكدت مسبقا نيتها تخصيص 200 مليون دولار لمادة القمح، وكشف بارودو لولاتي نيوز بأنهم سيشترون كمية محدودة من الشعير من 20 حتى 25 ألف طن من انتاج المزارعين، مبيناً أنهم جهزوا مراكز وصوامع ومستودعات تستوعب أكثر من 700 ألف طن.
وكانت هيئة الاقتصاد في الإدارة الذاتية لإقليم الجزيرة قد أصدرت قبل أيام تعميما يتضمن تحديد أسعار الحصاد للموسم الزراعي الحالي حيث أسعار حصاد القمح والشعير البعل والسقي مع التبن ودونه، وتراحت بين 1500 و2400 ل.س للدونم الواحد.

رغم أن الادارة الذاتية تدير مناطق مختلفة من محافظات دير الزور والرقة وحلب والحسكة الا أن الموسم الحالي يعتبىىالموسم الأول الذي ستستقبل فيه الادارة الذاتية كميات كبيرة من محصولي القمح والشعير حيث أن السنوات الماضية شهدت جفافا نسبيا، وحول الانتاج الزراعي الذي يتوقع أن يزيد عن السنوات السابقة أوضح سلمان بارودو الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية ولاتي نيوز بأن الانتاج المتوقع هذا الموسم من القمح:” هو مليون ومئة طن أما بالنسبة للشعير فمن المتوقع أ يصل الانتاج إلى مليون ونصف طن”.

مخاوف من مرض الصدأ

تعاني مساحات زراعية لمحصول القمح من خطر الإصابة بمرض الصدأ ويتركز المرض في منطقة “خط العشرة” الموازي للحدود التركية بين منطقتي ديرك ورأس العين.
وأعلنت مديرية زراعة الحسكة التابعة لحكومة النظام أن المساحات المصابة بمرض الصدأ الأصفر في حقول القمح والشعير بالمحافظة بلغت نحو20 ألف هكتار غالبيتها في شمال المحافظة بسبب الظروف الجوية وهطول الأمطار الغزيرة وتدني درجات الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة.
وقال عبدي ميرزا وهو مزارع من ريف ديرك لولاتي نيوز “بدا مرض الصدأ يظهر مؤخرا في المنطقة بسبب الأجواء الرطبة والأمطار المستمرة”
وأضاف ميرزا ” رغم توفر الدواء لم نستطع رش المبيدات على محصولنا، حيث أن المحصول أثمر، ولا يمكن للاليات الزراعية الدعس عليه مخافة عدم قدرته على استعادة نشاطه”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق