أخبارالشريط الإخباري

إلهام أحمد: المجلس الوطني الكردي مهتم بالحوار معنا


ولاتي نيوز


منذ إعلان القائد العام لقوات سوريا الديمقراطي مظلوم كوباني للشروط التي يمكن أن يدخلوا فيها للحوار مع تركيا بشأن المنطقة الآمنة قبل نحو شهر، تسير تصريحات المسؤولين من الأطراف الثلاثة ” قسد، تركيا، أمريكا” في اتجاه ايجاد صيغة توافق حول موضوع المنطقة الامنة، وزاد من التفاؤل حول ذلك الرسالة التي بعثها الزعيم الكردي المعتقل في تركيا عبد الله اوجلان حيث دعا قسد للحوار مع تركيا.

وقالت إلهام أحمد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطي إن المجلس الوطني الكردي مهتم بالحوار معهم، وهم يرحبون بذلك.

ووفقا لتصريحات صحفية لأحمد عقب زيارتها لإقليم كردستان فإن الولايات المتحدة لاتريد حرباً في تلك المنطقة ، مضيفة ان وجود قواتهم (سوريا الديمقراطية) في هذه المنطقة الآمنة لن تكون سببا للمشاكل بالنسبة لتركيا، بل على العكس وجودنا في تلك المنطقة ستفيد تركيا.

وبخصوص مستجدات العلاقة بين مجلس سوريا الديمقراطية والنظام في دمشق ، نفت الهام احمد وجود اي حوارات او علاقات بينهم وبين النظام ، موضحة ” كانت هناك علاقات العام الماضي لكنها انقطعت ، واليوم لاتوجد اية علاقات مع النظام بأي شكل من الاشكال”. مبينة بان سوريا لم تكن وليست راغبة في حل الاشكالات والمشاكل القائمة في هذه المنطقة (شمال وشرق سوريا) فيما كنّا نريد لها دورا كبيراً في ذلك”.
ويشكل المجلس الوطني الكردي ورقة حيوية في موضوع المنطقة الامنة، وأي اتفاق بين المجلس الكردي وحركة المجتمع الديمقراطي سيضع تركيا والاطراف الاقليمية أما الرضوخ للامر الواقع، وهذا ما تسعى اليه مؤخرا فرنسا التي تعتبر الدولة الأكثر اهتماما بحصول الشعب الكردي على حقوقه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق