أخبارالشريط الإخباري

الجيش العراقي يستولي على منازل مواطنين كرد في كركوك

ولاتي نيوز

تفاجأ أهالي قرية ” بلكانة” التابعة لناحية سركران “شمال غرب كركورك” صباح اليوم الثلاثاء بتوجه عائلات عربية إلى القرية رفقة وحدات من الجيش العراقي.
وقالت مصادر عدّة في إقليم كردستان إن الجيش العراقي يقوم بعملية ممنهجة لتعريب كركوك وريفها، مؤكدة أن الجيش استقدم عائلات عربية لهدف توطينها في القرية، والاستيلاء على منازل مواطنين كرد.

وأكد بدر الدين يوسف عضو المجلس المحلي لناحية سركران في تصريح صحفي أن “عرباً مستوطنين يقدر عددهم بـ300 شخص ويستقلون 25 سيارة هاجموا قرية بلكانة، اليوم الثلاثاء، 14 أيار، 2019، واستولوا على منازل الكورد فيها”.

وأضاف أن “هذا الحادث يأتي في إطار إعادة التعريب حيث احتلوا المنازل المهجورة واعتدوا على العائلات الكردية في القرية”

وتابع أن “قوة من الجيش العراقي وصلت إلى البلدة وقيدت الأهالي ومنهم السكان العرب، وسط أنباء عن إرسال قوات أخرى”، مؤكداً أن “الأوضاع خطيرة الآن”.

وأوضح بالقول إن “العرب المستوطنين الذين جلبهم نظام صدام حسين إلى المنطقة خلال حملات التعريب وغادروها بعد ذلك، يعودون اليوم بدعم وكتاب من محافظ كركوك ليستولوا على منازل وأراضي الكرد”.
ووقعت مدينة كركوك منذ أكتوبر 2017، بيد ميليشيات طائفية عراقية تتبع للحرس الثوري الايراني، وتقوم منذ ذلك التاريخ بسياسات ممنهجة لتعريب المحافظة وقامت لأجل ذلك بممارسة ضغوطات على عدد كبير من الأهالي لترك منازلهم والنزوح إلى مدن أخرى في إقليم كردستان كما قامت بفصل وعزل العديد من الموظفين الكرد عن المناصب الادارية في المدينة كان ابرزهم المحافظ السابق نجم الدين كريم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق