أخبارالشريط الإخباري

الخارجية الأمريكية تأمر موظفيها بمغادرة العراق وكردستان


ولاتي نيوز

دعت الخارجية الأمريكية موظفي حكومة الولايات المتحدة من غير العاملين في حالات الطوارئ “غير الأساسيين” بمغادرة العراق على الفور، سواء كانوا في السفارة الأمريكية في بغداد أو في القنصلية الأمريكية في إربيل.

وفي بيان نشرته الأربعاء على موقعها الإلكتروني، قالت السفارة الأمريكية في العراق إنها ستعلق بشكل مؤقت خدمات منح التأشيرات العادية في كل من السفارة والقنصلية.

وقالت إن الولايات المتحدة لديها قدرة محدودة على تقديم خدمات الطوارئ للمواطنين الأمريكيين في العراق.

كما طالب البيان الموظفين بمغادرة العراق على وجه السرعة عبر طائرات تجارية، والابتعاد عن المنشآت الأمريكية في العراق، ومتابعة أخبار الوضع الأمني في العراق بصورة مستمرة.

وكان المتحدث باسم الجيش الأمريكي قد أعلن بأن القوات الأمريكية في العراق في حالة تأهب قصوى مؤكدا بأنهم يواصلون مراقبة تهديدات حقيقية أو محتملة تستهدف القوات الامركية في العراق.
في السياق، قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في إيجازه الأسبوعي، أمس الثلاثاء، أن بلاده تبذل جهوداً كبيرة للتهدئة وحل الأزمة بين الولايات المتحدة الامريكية وايران، وأن المؤشرات تفيد بأن “الأمور ستنتهي على خير”.
وأضاف عبد المهدي “لدينا خطط في حالات الطوارئ ان حدث تصعيد خطير بين الولايات المتحدة الامريكية وايران، ونحن نتناقش مع الطرفين ونساعد في ألا ننزلق او نندفع في هذا الامر الى منزلق خطير لان الجميع سيدفع ثمنا كبيرا، ونبذل جهودا كبيرة للتهدئة، وهناك مؤشرات من كلا الطرفين على ان الامور ستنتهي الى خير”.
وأكد عبد المهدي إن ” الوضع الامني في العراق مستقر، واوضحنا هذا الى الطرف الامريكي وندقق المعلومات التي لدينا ،ولم نسجل تحركات جدية تشكل تهديدا لاحد، والحكومة معنية بحماية جميع من على ارض العراق، ولا يمكن ان يكون العراق منطلقا للاعتداء على احد”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق