أخبارالشريط الإخباري

بومبيو عاد من موسكو باتّفاق للمضي نحو حل سياسي في سوريا

ولاتي نيوز

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبو الثلاثاء إثر محادثات أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي الروسي أنّ الولايات المتّحدة وروسيا اتّفقتا على سبل للمضي قدماً نحو حلّ سياسي في سوريا.

وأعلن بومبيو للصحافيين في مطار سوتشي قبيل مغادرته الأراضي الروسية إنّه أجرى مع بوتين “محادثات بنّاءة للغاية حول السبل الواجب سلوكها في سوريا والأمور التي يمكننا القيام بها معاً حيث لدينا مجموعة من المصالح المشتركة حول كيفية دفع الحلّ السياسي قدماً”.

وأوضح بومبيو “هناك العملية السياسية المرتبطة بقرار مجلس الأمن الرقم 2254 والتي تمّ تعليقها، وأعتقد أنّنا نستطيع الآن أن نبدأ العمل معاً على طريقة تكسر هذا الجمود”.
والقرار 2254 الذي أصدره مجلس الأمن الدولي بالإجماع في 2015 يدعو إلى إجراء مفاوضات برعاية الأمم المتّحدة للتوصّل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا.

وقال بومبيو إنّ واشنطن وموسكو دعمتا إنشاء لجنة مكلّفة صياغة دستور جديد لسوريا، وهي خطوة أساسية تعثّرت بسبب خلافات حول تكوين هذه اللجنة.
وكان بومبيو قد التقى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وشاب الحذر والتوتر المؤتمر الصحفي لكل كم لافروف وبومبيو بخصوص أخبار عن إرسال الولايات المتحدة ل 120 ألف جندي الى الشرق الأوسط

وأعرب لافروف عن أمله بأن يكون تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز”، أفاد بأن مسؤولين أميركيين يناقشون خطة لإرسال 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط، لمواجهة إيران، بلا أساس.

وتزامن تصريح الوزير الروسي في هذا الصدد، مع نفي ترامب التقرير، قائلاً: “إنها أخبار كاذبة. ولكن هل يمكن أن أفعل ذلك؟ بالتأكيد. لكننا لم نخطط لذلك. آمل بألا نُضطر إلى التخطيط لذلك. ولكن إذا فعلنا سنرسل عدداً أكبر بكثير” من الجنود.
كما والتقى بومبيو بالرئيس الروسي بوتين واستغرق اللقاء حوالى ساعتين وشارك فيه عن الجانب الأميركي إضافة إلى الوزير ثلاثة مساعدين فقط، أحدهم جيم جيفري المسؤول عن الملف السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق