أخبارالشريط الإخباري

دير الزور: قسد تقوم بحملة لاستهداف المتعاونين مع داعش


ولاتي نيوز


أعلنت قوات سوريا الديمقراطية الأربعاء إنها بدأت حملة ضد المتعاونين مع تنظيم داعش في بلدة الشحيل، التي شهدت خلال الأيام الماضية توترا أمنيا عقب احتجاجات قام بها أهالي البلدة مطالبين بتحسين الخدمات.

وكشفت قسد بأنها اعتقلت حتى الآن 20 متشددا وصادرت أسلحة في عملية أمنية في محيط بلدة الشحيل على الضفة الغربية لنهر الفرات وفي المنطقة الصحراوية منها.

وقالت قسد في بيان ”بدأت قواتنا حملة تمشيط في محيط بلدة الشحيل في ساعات الصباح الأولى وتم اعتقال ٢٠ إرهابيا و كشف بعض المخابئ و نفقين كان يستخدمها الإرهابيون لشن الهجمات بالإضافة لمصادرة كميات من السلاح و الذخيرة“.

وكانت قوات عمليات خاصة تقودها الولايات المتحدة داهمت الأسبوع الماضي مخبأ لمن يشتبه بأنهم مقاتلو الدولة الإسلامية في البلدة، وهو ما قال ثلاثة سكان وأظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي أنه أطلق شرارة احتجاجات عنيفة وهجمات على معاقل لقوات سوريا الديمقراطية. وقال سكان إن ثمانية أشخاص قتلوا.
ونفى المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي مقتل أي مدني في العملية التي قال إنها استهدفت خلية ”مهمة“ كان من بينها القيادي في التنظيم أبو البراء الديري ممول الخلايا النائمة بالأسلحة والمفخخات.
وأضاف ”العملية نفذت بدقة واحترافية عالية وحققت اهدافها“. واتهم النظام السوري بتأجيج الاحتجاجات المناهضة لقوات سوريا الديمقراطية في المنطقة في الأسابيع القليلة الماضية.
وتابع بالقول ”النظام السوري حاول تحريك بعض وجهاء العشائر لتأجيج الوضع في دير الزور. ويحاول أن يستفيد من هذه العملية ويحرض الناس في دير الزور.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق