أخبارالشريط الإخباري

دونالد ترامب: إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية لها

ولاتي نيوز

هدّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير ايران إذا ما هددت واشنطن ومصالحها، موجها لها تحذيرا شديد اللهجة.
وقال ترامب في تغريدة على تويتر “إذا أرادت إيران القتال فستكون النهاية الرسمية لها. لا تهددوا الولايات المتحدة مرة أخرى أبدا”.
وبلغ التوتر بين الولايات المتحدة وطهران مستويات مرتفعة مما دفع واشنطن إلى إرسال حاملة طائرات وقطع بحرية وقاذفات من طراز بي 52 إلى منطقة الخليج للتصدي إلى التهديدات الإيرانية المتوقعة.
كما دعت واشنطن بمغادرة “الموظفين غير الأساسيين” من العراق، بعد تقارير استخباراتية تكهنت تهديد محتمل للقوات الأمريكية من قبل إيران.
طهران من جانبها، تنكر تلك الاتهامات واصفة التحركات الأمريكية بأنها “حرب نفسية” تهدف إلى ترهيبها.
كما استبعدت إيران على لسان وزير خارجيتها جواد ظريف احتمال نشوب حرب بين بلاده والولايات المتحدة.
وقال ظريف إن “طهران لا تريد الحرب” ولكنه حذر قائلا “لا توجد دولة لديها فكرة أو وهم القدرة على مواجهة إيران”.
وتحدثت تقارير نشرتها صحف غربية عن وجود خلافات داخل إدارة ترامب بخصوص التعامل مع ايران مشيرة الى أن مستشار الأمن القومي جون بولتون يدفع باتجاه تعامل صارم مع طهران.
وكان الخلاف الايراني الامريكي قد بدأ في التصاعد بعد انسحاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي وقعته مع ايران سنة2015، ونص الاتفاق على خفض العقوبات الاقتصادية المفروضة على طهران، مقابل وقف جميع أنشطتها النووية.
وردا على ترامب، أعلنت إيران تعليق التزاماتها الخاصة بالاتفاق النووي وهددت باستئناف إنتاج اليورانيوم المخصب بعد أن أعادت واشنطن فرض عقوباتها على طهران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى