الشريط الإخباريتقارير

الإدارة الذاتية تفرض ضريبة دخل على العاملين في مؤسساتها

ولاتي نيوز- عماد يوسف

أصدر المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في إقليم الفرات الأحد، التعميم رقم ” 5 ” الذي فرضت بموجبه اقتطاع مبلغ قدره /1000/ ليرة سورية من جميع العاملين في المؤسسات التابعة للمجلس التنفيذي لإقليم الفرات كضريبة دخل، اعتبارا من 1/6/2019.

ويتعارض هذا القرار الجديد مع قانون ضريبة الدخل الذي أصدرته الإدارة الذاتية في أيلول 2016  والذي ينص على أنّ كلّ مواطن منتِج يحقّق دخلا أقصاه مبلغ 100000 ل.س شهرياً؛ أي 1200000سنوياً، تُفرَضْ عليه ضريبة سنوية مقدارها ألف ليرة سورية مقطوعة فقط، وبموجب القرار الجديد سيتم اقتطاع / 12000/ سنوياً بدلاً من ألف ليرة حسب ضريبة الدخل.

ويرى متابعون أنّ هذا القرار يعتبر اجحافاً بحقّ العاملين في مؤسسات الإدارة، والذين يتقاضون رواتب لا يتعدّى متوسطها حاجز الـ 65000 ليرة سورية شهرياً، في ظلّ ما تشهده المنطقة من غلاء للأسعار والظروف المعيشية الصعبة التي تثقل كاهل المواطنين، ناهيك عن عدم وجود مستند قانوني يدعم القرار، لأنّ الضرائب عادة تُفرض بقانون صادر من جهة تشريعية، وليس بتعميم صادر من جهة تنفيذية، مع غياب شروط ومحدّدات القانون الضريبي ولواحقه من القوانين المتمّمة كقانون العاملين والضمان الاجتماعي والموازنة العامة.

وقد لقي القانون الضريبي منذ صدوره منذ أيلول 2016 والتعميمات اللاحقة له، والتي ضاعفت نسبة الضريبة، الكثير من الانتقادات لدى المواطنين والعاملين في مؤسسات الإدارة، بسبب عدم الاستقرار والثبات في الضريبة، والتساؤلات الكثيرة حول جدوى فرضها في ظلّ عدم تحقيق نفع عام من خلال إقامة مشاريع تنموية أو تطوير البنية التحتية.

يقول بشير رسول وهو أحد العاملين في مؤسسات الإدارة الذاتية لـ ولاتي نيوز “صحيح أنّ رواتبنا شهرية، لكنّنا نعمل كموظّفي يوميات، لا ندري في أيّ يوم سيقومون بصرفنا عن العمل، فضلاً عن عدم وجود ضمان اجتماعي وصحي، لتأتي هذه الضرائب وتقتطع من رواتبنا التي بالكاد تسدّ الرمق. كانت هناك وعود بزيادة الرواتب، فجاء التنفيذ بخفضها من خلال الضريبة”.

ويُذكر أنّ قانون الضريبة  في الإدارة الذاتية يعتمد على نظام الضريبة الموحّد، والذي ينصّ على تجميع الدخول الحقيقية للمكلّف من كافة المصادر في وعاء واحد، ثم يفرض على هذا المجموع ضريبة تصاعدية وفقاً للشرائح والنسب المئوية، وقسّمت الشرائح بحسب القانون إلى تسعة شرائح، فالشريحة الأولى تمتد من ليرة سورية واحدة إلى 1200000 ليرة تكون الضريبة عليه (1000) ليرة سورية، والشريحة الثانية من 1200001 إلى 2000000 تكون الضريبة فيها بنسبة 1%، ومن ثم تجمع الضرائب على كل شريحة وبذلك نحصل على الضريبة النهائية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق