الشريط الإخباريتقارير

كوباني تعلن استعدادها لاستقبال موسم القمح والحرائق تلتهم خاصرتها الجنوبية

كوباني – شيرين تمو

أعلنت مديرية الزراعة في مقاطعة كوباني عن استعدادهم لاستقبال محصول القمح والشعير في مراكز خصصتها لأجل ذلك الغرض.

وقالت ربيعة مسلم الرئيس المشترك لمديرية الزراعة في كوباني لـ ولاتي نيوز “قمنا بتحديد بتحديد مركزين لاستلام محصولي القمح والشعير، وهما مركز جلبية ومركز روفي”.

وأضافت مسلم ” كما قمنا بتزويد الحصادات بدفعتين حتى الآن من مادة المازوت المسعّرة بـ 55 لليتر الواحد، الدفعة الأولى ثلاثة أطنان والدفعة الثانية 2 طن، وسيتم توزيع دفعتين حسب الحاجة”.
بدورها طالبت هيئة الداخلية في الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المواطنين والمؤسسات العاملة بالحفاظ على الأمن والسلامة.

ودعت الداخلية في تنويه، الاثنين مؤسساتها المعنية والمواطنين الى التعاون مع قوى الأمن الداخلي وتوخي الحذر لتجنب الحرائق في المحاصيل الزراعية لحين الانتهاء من موسم الحصاد.
هذا ورصد ناشطون اندلاع حرائق ضخمة في الاف الهكتارات من الاراضي الزراعية ضمن المنطقة الواقعة من ريف الرقة وصولاً إلى ريف حلب الشمالي الشرقي في شرق الفرات.

ووفقا للنشطاء فقد التهمت النيران نحو 30 ألف هكتار من الأراضي المتواجدة في تلك المنطقة.
وبحسب مقطع مصور تداوله نشطاء فأن عملية إخماد الحرائق استغرقت ساعات طويلة على الرغم من قدوم فوج إطفاء الرقة.

وفي السياق يستمر الجدل والاستياء الشعبي من التسعيرة المتدنية التي حددتها لجنة الاقتصاد في الادارة الذاتية لمادة القمح ب 150
والشعير ب 100 ليرة، بينما كانت الحكومة السورية قد حددت سعر القمح ب 185 و 130 ليرة.
وتباينت مبررات المسؤولين في الادارة الذاتية منذ إعلان تسعيرتي القمح والشعير ففي حين قال رئيس المجلس التنفيذي حامد المهباش أن الادارة الذاتية ستعوض المزارعين في نواح أخرى مثل الخدمات والتعليم أعاد مسؤولون في الادارة الذاتية بمقاطعة كوباني التسعيرة المتدنية إلى رخص تكاليف عمل الحصادات، من حيث توفير مادة المازوت بأسعار أقلّ مقارنة مع مناطق النظام السوري، كما أنّ الصوامع المحدودة لديهم تفرض عليهم استقبال كميات محدودة من الإنتاج الموسمي.
ووفقا للمسؤولين فإن تسهيلات قدّمتها الإدارة الذاتية في تأمين البذار للمزارعين بأسعار أقل من تكلفته والتي قدّرت بـ 190 ل.س بعد عمليات التعقيم والغربلة، وتأمين السماد بأسعار معقولة.
يُذكر أنّ مساحة الأراضي المزروعة في مقاطعة كوباني تقدر بـ ١٦٣ ألف هكتار، ويتوقّع أن يكون الإنتاج جيّدا هذا العام حيث الهطولات المطرية العامة والغزيرة في عموم مناطق الإدارة الذاتية ومنها كوباني.


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق