أخبارالشريط الإخباري

واشنطن تصعّد ضد طهران: ندرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط


ولاتي نيوز

أعلن وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان الخميس أنّ الولايات المتحدة تدرس إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط لتعزيز أمن جنودها المنتشرين أصلاً في هذه المنطقة.

وقال شاناهان للصحافيين إنّ “ما نفكّر به حالياً هو التالي: هل هناك ما يمكننا فعله لتعزيز أمن قواتنا في الشرق الأوسط؟”، مضيفاً: “هذا الأمر يمكن أن يشمل إرسال قوات إضافية”.

بدوره، قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، براين هوك، الخميس، إن تهديدات طهران لا تزال قائمة، مشيراً أن الرئيس دونالد ترمب هو “من سيتخذ قرارًا عسكريًا” بشأنها.
بدوره، قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران، براين هوك، الخميس، إن تهديدات طهران لا تزال قائمة، مشيراً أن الرئيس دونالد ترمب هو “من سيتخذ قرارًا عسكريًا” بشأنها.

وفي تصريحات نقلتها قناة “الحرة” الأمريكية، أضاف هوك أنّ تعزيز القوات الأمريكية في المنطقة يأتي لردع طهران.

واتهم المبعوث الأمريكي إيران بـ”التخطيط لشن هجمات على الولايات المتحدة أو حلفائها”، مبيناً أن “واشنطن لديها معلومات أكيدة تفيد بأن إيران كانت تخطط لشن هجمات على الولايات المتحدة أو حلفائها”.

وحذّر من أن ما ستؤول إليه الأمور في الأسابيع المقبلة يعود إلى طهران، مشيرا أن ترمب قال إنه يرحب بأي مكالمة من النظام الإيراني في حال كان الأخير معنيا بالتفاوض مستدركاً: “لكن ما تسمعه بشكل يومي هو أن نظام طهران لا يريد الحديث مع الولايات المتحدة، هذا هو قرارهم. إما أن يتصرفوا كدولة عادية وينفتحوا على التفاوض معنا أو يشاهدوا اقتصادهم ينهار”.
من جهته قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الخميس، أن الرئيس دونالد ترمب “مصمم على تغيير نهج النظام الإيراني”.

ونقلت وسائل إعلام عن بومبيو إن ترمب يراقب التطورات الخاصة بإيران عن كثب ويجهز المعدات اللازمة للرد في حال قررت إيران مهاجمة أمريكا أو مصالحها.

وأضاف أن إيران لا تزال تشكل تهديداً على بلاده، مبيناً أن البيت الأبيض يقيم بالتفصيل كل الخطط الممكنة أمام إيران.

وأشار بومبيو إلى أن العقوبات الأمريكية على إيران كانت لها تأثيرات كبيرة عليها، مشدداً على أن الرئيس ترامب مصر على تغيير نهج إيران وتصفير الصادرت النفطية الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق