أخبارالشريط الإخباري

نشطاء كرد يدعون لوضع عفرين تحت الوصاية الدولية


ولاتي نيوز


دعا العشرات من النشطاء الكرد، الخميس، إلى التواصل مع المنظمات الحقوقية الدولية بهدف حماية منطقة عفرين من “الميليشيات المسلحة” ووضعها تحت الوصاية الدولية.

وقال بيان موقع باسم “نشطاء جياي كورمنج في أوربا” إن فصائل المعارضة المسلحة تقوم بقتل الكرد الوطنين وملاحقتهم وترهيبيهم بحجة انتمائهم لحزب الاتحاد الديمقراطي.

واتهم البيان الائتلاف السوري المعارض والحكومة المؤقتة وفصائل المعارضة المسلحة بتنفيذ مشروع التغيير الديموغرافي في منطقة عفرين من خلال ممارساتها لجميع أشكال الانتهاكات بحق الحجر و الشجر و البشر وتهجير أهل المنطقة و إسكان أهالي المناطق السورية الاخرى بدل السكان الأصليين، بحسب تعبير البيان.

وأضاف “فمنذ أول يوم استولت فيه الميليشيات على منطقة عفرين لم تتوقف عن الانتهاكات بكل أنواعها بحق الاهالي والمنطقة أجمع فقد عملت هذه الفصائل إلى إلغاء احتفاليات عيد نوروز في المنطقة كلها ومن ثم اعتقال المعلمين الكرد وإيقافهم عن العمل و وصولاً إلى إعتقال اهالي المنطقة الكرد الوطنيين بحجح وهمية غير واضحة وقبل ذلك تم تصفية عضو المجلس المحلي في ناحية شيه الشهيد احمد شيخو”.

كما انتقد النشطاء عدم تحرك المجلس الوطني الكردي إزاء ما يحدث في عفرين وأعلنوا أن المجلس الوطني الكردي الوطني “لا يمثل اهل عفرين كونه شريك في ما يحصل”

وطالب النشطاء برفع دعاوي أمام المحاكم الدولية بحق كل من تلوثت ايديهم بالدم من قادة الميليشيات المسلحة في عفرين و لكل من يوجه ويشجع هذه الانتهاكات او يسكت عنها حتى من أصحاب القرار والشان السياسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق