أخبارالشريط الإخباري

جنود النظام ينشقون عنه وينضمون ل قسد


ولاتي نيوز

أكد المكتب الإعلامي لمجلس سوريا الديمقراطية، اليوم الأربعاء، صحة الأنباء التي تحدثت عن انشقاقات جنود النظام وانضمامهم لقسد.

وكانت وسائل إعلام أشارت الى تنامي ظاهرة الانشقاق عن قوات النظام نحو مناطق سيطرة “قوات سوريا الديموقراطية” خلال الاسابيع الماضية،وبحسب المصدر فقد ووصل الإثنين، 12 جندياً إلى حواجز تابعة لـ”قسد” في ريف الرقة الغربي، وسلموا بطاقاتهم العسكرية وأنفسهم لها.

وأوضح المصدر إلى أن غالبية المنشقين فروا من جبهات القتال المشتعلة في ريفي حماة وادلب، التي تم زجهم فيها مباشرة عقب تجنيدهم قسراً، ووصلوا إلى مناطق سيطرة “قسد” في الرقة عبر طرق التهريب التي تمرّ بالبادية.

ووفقا ما نقلته وسائل الاعلام عن مصادرها فإن نحو 30 عنصراً في قوات النظام سلموا أنفسهم لـ”قسد”، في أيار/مايو. وينحدر معظم المنشقين من أرياف حمص وحماة وادلب وحلب، التي خضعت لسيطرة النظام، ممن تم إجبارهم على الانضمام لقوات النظام.

ونقل المصدر عن “قسد”، إن الأخيرة ترحب بهؤلاء، ولكنها تحتجزهم لأيام في سجن خاص في بلدة المنصورة غرب الرقة، للتأكد من هوياتهم وشخصياتهم، ثم يتم تخييرهم بين الانضمام إلى صفوفها، أو تأمين وصولهم إلى ذويهم مجدداً بطرق آمنة. وهي لا ترغمهم على الانضمام إليها نظراً لعدم خضوع مناطقهم لسيطرتها، وهو شرط أساسي من شروط التجنيد. إلا أنها تتيح لمن يريد الإقامة على الاراضي التي تسيطر عليها من هؤلاء “التطوع” في قواتها مقابل راتب جيد.

ووفقاً لما قاله أحد المنشقين إن معاملة “قسد” له ولبقية زملائه كانت جيدة، ولم يتعرضوا لأي نوع من التعذيب او الابتزاز، كما وأمنت قسد اتصالات بذويه لإخبارهم أن أبنائهم وصلوا إلى “برّ الأمان”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق