أخبارالشريط الإخباري

رميلان: انطلاق المؤتمر الأول لمصابي الحرب في شمال وشرق سوريا

ولاتي نيوز

انطلق اليوم السبت بمدينة رميلان أعمال المؤتمر الأول لمصابي الحرب في شمال وشرق سوريا بحضور شخصيات عسكرية وسياسية ومدنية وممثلين عن بيت المصابين والجرحى “وهي مؤسسة عسكرية تعتني بالجرحى”.

وافتتح المؤتمر جلسته الافتتاحية بكلمة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي أكد من خلالها على أن قوات سوريا الديمقراطية لا تعتبر المصابين والجرحى أشخاصا بحاجة للآخرين بل أنهم ضحوا بكل ما استطاعوا لأجل غيرهم مشيرا إلى أن وضعهم الصحي لن يقف أمام قوة إرادتهم للاستمرار ضمن صفوف قسد.

وأوضح عبدى في معرض حديثه أن قوات سوريا الديمقراطية بصدد إعادة هيكلة صفوفها وأن مؤتمرا قريبا سيعقد لأجل هذا الأمر ومن الضرورة بمكان أن يكون للمصابين والجرحى دورا فعّالا فيه.

ومن جهته ألقى حمدان العبد نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمال وشرق سوريا كلمة وفد الإدارة إلى المؤتمر، حيث ركّز خلالها على تقدير الإدارة لهذه التضحيات وضرورة الاقتداء بروح التضحية هذه، وأن هذه التضحيات لن تذهب سدى بل أن كل ما تنعم به المكونات في شمال وشرق سوريا هو نتيجة طبيعية لهذه التضحيات.

ومن المقرر ان يستمر المؤتمر ليومين وحضره العشرات من المصابين نتيجة المعارك ضد تنظيم داعش.
يذكر أن الحروب ضد تنظيم داعش خلفت المئات من الجرحى والمصابين حاول مجلس سوريا الديمقراطية في وقت سابق التواصل مع عدد من الدول الاوربية لهدف فتح أبواب مشافيها أمامهم لتلقي العلاج، إلا أن الدول الاوربية لم توافق على ذلك لغاية الآن

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق