أخبارالشريط الإخباري

الديمقراطي الكردستاني يعلن وقف التصعيد تجاه الاتحاد الوطني


ولاتي نيوز


قال الحزب الديمقراطي الكوردستاني بأن رئيس الحزب مسعود برزاني أمرهم بوقف كل أنواع خطابات وبيانات التصعيد من أجل تحقيق المصلحة العامة.

وقال المتحدث باسم الديمقراطي الكردستاني محمود محمد في بيان اليوم الاثنين إن “الأوضاع الحساسة في المنطقة والعراق عموماً، وكوردستان بشكل خاص، يتطلب منا المزيد من الهدوء والتحمل ونكران الذات”.

وأضاف محمد : “للأسف، الخطابات والبيانات السابقة لعدد من المسؤولين وبعض بيانات الاتحاد الوطني الكوردستاني التي هاجمت الحزب وشخصياته بلهجة لاذعة وبعيدة عن الأعراف السياسية والإعلامية، أدت إلى حدوث توترات”.

وأردف البيان : “تحقيقاً للمصلحة العامة وتلبية لأمر السيد الرئيس مسعود البارزاني، لخدمة العملية السياسية وإقليمنا، ولتبديد مخاوف مواطنينا الأعزاء، ونحن نقترب من عيد الفطر المبارك، سيتم إيقاف إصدار كل أنواع الخطابات والبيانات التصعيدية والتي تسمى (الهجوم الإعلامي) في جميع مؤسساتنا الحزبية من جانب واحد بدءاً من اليوم، 3-6-2019”.

يذكر أن الحزبين كانا قد وقعا مطلع آذار الماضي اتفاقية شاملة حول إدارة إقليم كردستان قبل أن تظهر خلافات بين الطرفين خلال جلسة برلمان الإقليم التي خصصت لانتخاب رئيس للإقليم، حيث انسحبت كتلة الاتحاد الوطني قبل أن يعلن الديمقراطي الكردستاني أن الخلاف حول تعيين محافظ لكركوك.
ونشرت وسائل إعلام الديمقراطي الكردستاني نص الاتفاقية الموقعة والتي تضمنت ملحقا حددت فيه مسؤولية كل من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني والقيادي في الاتحاد الوطني كوسرت رسول بتعيين محافظ لكركوك، الأمر الذي اعتبره مراقبون محاولة لإضعاف موقف الاتحاد الوطني شعبيا الذي جاءت ردة فعله بتصعيد المواقف، ما أعاد أجواء التوتر السياسي للإقليم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق