أخبارالشريط الإخباري

نيجرفان بارزاني يؤدي اليمين الدستورية وسط ترحيب عراقي وإقليمي

ولاتي نيوز

أدى نيجرفان بارزاني، اليوم الاثنين، اليمين الدستورية في مراسم تنصيبه رئيسا لإقليم كردستان بحضور شخصيات عراقية وإقليمية ومشاركة وفود من قوى سياسية من المناطق الكردية في سوريا.

وافتتحت المراسم بالقسم الدستوري لرئيس إقليم كردستان الجديد نيجرفان بارزاني ليأتي بعدها كلمة رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني حيث بارك المنصب للرئيس الجديد وتمنى له التوفيق.

ودعا بارزاني الحكومة الفيدرالية وحكومة إقليم كوردستان لإيجاد حلول لكل المشاكل وخاصة فيما يخص المناطق المتنازع عليها، مؤكدا أن “خطر داعش لايزال قائماً، ليس فقط على إقليم كردستان بل في عموم المنطقة”.
وحضر مراسيم تنصيب رئيس إقليم كردستان مسؤولي الهيئات الرئاسية العراقية الثلاث “البرلمان ورئاسة الجمهورية ورئاسة للحكومة” حيث هنأ برهم صالح رئيس الجمهورية العراقية بارزاني في كلمة وتمنى له التوفيق وشكر دور مسعود بارزاني الفترة الماضية وتجربته الطويلة مبديا تطلعه الى ان يكون دوره قائما في المرحلة المقبلة للحفاظ على وحدة البيت الكردي
مؤكدا أن لمسعود بارزاني دور مهم في الانجازات وما وصل اليه الاقليم اليوم.

ودعا صالح الى ان “نتشارك جميعا في الحفاظ على المكتسبات الكردية وان نساعد رئيس الاقليم نجيرفان بارزاني لتجاوز المرحلة ومواجهة المخاوف” مشيرا الى أن “حماية الانتصارات التي حققها الاقليم على التنظيمات الارهابية واجب جميع القوى الكردية”.

وافتتح محمد الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي كلمته بالقول “تشرق شمس كردستان بيوم جديد من الديمقراطية”.
وقال الحلبوسي “نبارك انتخاب فخامة الأخ نيجيرفان البارزاني رئيساً لإقليم كوردستان العراق، ويعد هذا الانتخاب خطوة مهمة نحو تعزيز العمل السياسي ومثالاً حياً لاحترام الدستور وإرادة الشعب من جهة وترجمة حية لتعزيز دور الجيل الثاني في العملية السياسية والذين اكتسبوا خبرة مهمة طوال عملهم مع القادة من الجيل الأول في العملية السياسية بعد التغيير، حيث ينتظر الأخ الرئيس مهمة استكمال الحوار والتواصل مع بغداد لحسم وإنجاز العالق من الملفات، وتمكين المواطنين من الحصول على حقوقهم”.
هذا وحضر ايضا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو كما حضر ممثل عن رئيس وزير العراقي عادل عبد المهدي بالاضافة الى مسؤولين خليجيين وشخصية اجتماعية وسياسية عراقية بارزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى