أخبارالشريط الإخباري

الحرائق مستمرة: التقدمي يناشد تركيا للمساعدة


ولاتي نيوز


تستمر الحرائق في حصد غلال المزارعين في المناطق الكردية وتحويلها اإلى رماد، فبعد يوم من الكارثة التي حلت بريفي تربسبيه وكركي لكي احترقت محاصيل عائدة لأكثر عشرين قرية في قرى تابعة لتربسبيه وتل حميس.

وادت الحرائق التي تلحق محاصيل المواطنين في مناطق الادارة الذاتية الى خسائر اقتصادية فادحة قدرها رئيس لجنة الاقتصاد في الادارة الذاتية سليمان بارودو ب ٦ مليار ليرة، أغلبها نتجت عن حرائق الاثنين التي أتلفت حوالي مئة ألف دونم في ريفي تربسبيه وكركي لكي.

الى ذلك دعا حزب الديمقراطي التقدمي تركيا وإقليم كردستان والحكومة العراقية لتقديم مساعدات في عمليات إخماد.

واتهم التقدمي في بيان اليوم الثلاثاء تنظيم داعش بالوقوف وراء هذه الحرائق بالقول يبدو أن داعش التي لاقت الهزيمة على يد قوات سوريا الديمقراطية- وغيرها من الجهات المتضررة، أقدمت على الثأر والانتقام بحرق مساحات واسعة من محصول القمح والشعير لتنقلب الفرحة إلى ألم وأسى، وحرمان الوطن والمواطن من أطنان من الأمن الغذائي السوري”.

التقدمي رغم اتهامه لداعش طالب النظام السوري بكشف ملابسات الحرائق “نطالب الحكومة المركزية في دمشق والإدارة الذاتية إلى التحقيق الدقيق والجدي في هذه الجريمة البشعة والكشف عن ملابساتها ومعاقبة ممن تثبت إدانتهم وتعويض المتضررين من هذه الكارثة الإنسانية والاقتصادية، وتحمل مسؤوليتهما لحماية ما تبقى من المحاصيل”.

كما دعا التقدمي الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية العالمي الى تعويض المزارعين، ووجه في الوقت نفسه دعوة للنظام والادارة الذاتية بتقديم التسهيلات اللازمة والابتعاد عن الروتين لإتمام عملية حصاد ما تبقى من المساحات المزروعة.

يذكر ان المرصد السوري لحقوق الانسان كان قد بث مقطعا مصورا يظهر فيه قيام الجندرمة التركية بإحراق محاصيل زراعية في ريف الدرباسية، في وقت تقوم فيه جهات وشخصيات موالية للنظام في الجزيرة منذ بدء الحرائق باتهام الادارة الذاتية بالوقوف وراء الحرائق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق