أخبارالشريط الإخباري

الحرائق: الأهالي يحرسون محاصيلهم ولكن دون جدوى

ولاتي نيوز – عماد يوسف

تعيش قرى الريف الشمالي بين جل آغا وكركي لكي حالة استنفار عالية، منذ صباح اليوم الاثنين، نتيجة اندلاع النيران في محاصيلهم الزراعية وامتدادها إلى داخل بعض القرى.

واندلع حريق بالمحاصيل الزراعية في قريتي العابرة وشبك لتتجه الى قرى خربي جهوا ونبي سادي وكيشكي قبل ان تلتهم مساحات واسعة من الأراضي المزروعة.
وفي الريف الجنوبي لبلدة كركي لكي اندلع حريق اخر بالقرب من قرية رميلان باشا وقرية مرجة ولا تزال مشتعلة لغاية تحرير هذا الخبر .

وبحسب شهود عيان فإن أهالي قرية نبي سادي خرجوا من القرية لان النيران اقتربت من محيط القرية، مشيرين ان النيران وصلت لبعض الحظائر وخلفت أضرارا مادية.

هذا ونشر نشطاء مقاطع فيديو توثق اندلاع حرائق في منطقة ابو راسين جنوب قامشلو وقرية سي متك بريف عامودا

كما واندلع حريق ضخم يوم الاحد في قرية ناف كري غرب مدينة القامشلي وتسبب بإتلاف 1500 دونم من المحاصيل الزراعية، كما التهمت النيران التي اندلعت في قرية التنورية التي تبعد 15 كم شرق القامشلي 700 دونم، كما التهمت النيران مئات الهكتارات في قرية رميلان الباشا والسكرية في الجنوب الشرقي لبلدة كركي لكي، وفي ساعات الليل اندلع حريق في قريتي معشوق وعطشان التهمت فيه النيران عشرات الهكتارات.
وأكد محمود صبري وهو مزارع من كركي لكي ل ولاتي نيوز : “أن المنطقة تعيش حالة رعب حقيقية نتيجة الحرائق التي تنتشر بين لحظة وأخرى في المنطقة، وأن ضعف خدمات الإطفاء وتعدد اندلاع النيران في وقت واحد بعدة مناطق يجعلنا نتيقن أنها مفتعلة، مستغلاً العوامل الجوية التي تساهم في سرعة انتشار النيران”.
وأضاف صبري ل ولاتي نيوز : أدت هذه الكوارث التي حلت بالمنطقة وخوف الناس على محاصيلهم بسكان الريف الشمالي لبلدة كركي لكي على حراسة محاصيلهم الزراعية، حيث يتناوب رجال القرية في الحراسة إلى أن تنتهي أعمال الحصاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى