أخبارالشريط الإخباري

الاتحاد الديمقراطي: بيان المجلس ينسجم مع مواقف تركيا.. ولكننا ملزمون بتوحيد الصف الكردي

ولاتي نيوز

رفض حزب الاتحاد الديمقراطي موقف المجلس الوطني الكردي بخصوص الحرائق، مضيفا بأنها تنسجم مع العملية الدعائية لحزب العدالة والتنمية في تحويل احتلاله لعفرين إلى تحرير.

وكان المجلس الوطني الكردي قد أصدر بيان، الثلاثاء، حمّل فيه الإدارة الذاتية مسؤولية حماية المحاصيل وأكد إن الإدارة الذاتية فشلت في تأمين أدنى مستلزمات الحماية، داعيا التحالف الدولي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي و”الدول الصديقة للشعب السوري” إلى تقديم يد العون والمساعدة للمتضررين.

وقال الاتحاد الديمقراطي في بيان، اليوم الأربعاء “نرفض بيان المجلس الوطني الكردي جملة وتفصيلا” و أكد بأنه “يأتي أولاً ضمن العملية الدعائية العدائية لحزب العدالة والتنمية والمنسجمة مع تصريحات بن علي يلدرم في تحويل احتلال نظامه لعفرين إلى تحرير وفي عزمهم على احتلال (شرقي الفرات) وتغيير ديموغرافيته كما أنها تأتي مكمِّلة عما صدر عن المدعو نصر الحريري في السياق ذاته، ويأتي كمحاولة لتصدير ما يتعرض له المجلس الكردي من أزمات نتيجة حالة الانقسام الذي يعانيه والتي تعود بدورها إلى ظهور عدد من قيادة هذا المجلس بأن يحلل جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته ويضع نفسه في مظهر المبرر للعدوانية الشديدة التي يبديها نظام أنقرة”.

وأشار الاتحاد الديمقراطي في بيانه إلى زيارة وفد من الأحزاب الكردية إلى إقليم كردستان حيث يترأسه الرئيس المشترك للاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن موضحا أنها” تأتي بهدف صون المكتسبات المتحققة في روج آفا وباشوري كردستان، وتوحيد الرؤى على أن القضية الديمقراطية في العراق وسوريا وتركيا وإيران لا يمكن أن تتحقق دون إيجاد حل عادل للقضية الكردية”.
وفي الوقت الذي لم يتحدث البيان عن المبادرات الدولية لإيجاد اتفاق كردي كردي نوه الاتحاد الديمقراطي في ختام بيانه إلى أن قرارات مؤتمريه السابع والسادس تلزمانه بتذليل العقبات لتوحيد الخطاب الكردي معربا عن تأييده لما يدعو إليه KNK بهدف تحقيق مؤتمر وطني كردستاني تنجم عنه أجندة وطنية واحدة نحو حل عادل للقضية الكردية وشرق أوسط آمن ومستقر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق