أخبارالشريط الإخباري

مجلس الأمن الدولي يدعو إلى وقف التصعيد بين الولايات المتحدة وإيران


ولاتي نيوز

أصدر مجلس الأمن الدولي الاثنين بيانا دعا فيه إلى الحوار لمعالجة تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وأكد على ضرورة اتخاذ إجراءات لإنهاء التوترات في الخليج.

وقال بيان صحفي صدر بالإجماع: “يحض أعضاء المجلس على معالجة الخلافات بطريقة سلمية ومن خلال الحوار”.

وندد مجلس الأمن بالهجمات الأخيرة على ناقلات النفط، قائلا إنها تهديد لإمدادات النفط العالمية وكذلك السلام والأمن الدوليين.

ومن دون أن يشر إلى إيران بالتحديد، داعيا جميع الأطراف إلى “التراجع عن المواجهات العسكرية التي يُخشى اندلاعها”.

ودعا المجلس أيضا جميع الأطراف المعنية وجميع دول المنطقة إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واتخاذ الإجراءات والعمل على الحد من التصعيد والتوتر”.

وخلال اجتماع للمجلس استمر ساعتين يوم الاثنين، قدمت الولايات المتحدة أدلة على وقوف إيران وراء الهجمات الأخيرة على ناقلتي النفط في بحر عُمان.

وقال السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة بالوكالة جوناثان كوهين: “إن الجهة الحكومية الوحيدة التي تمتلك القدرات والدافع لتنفيذ هذه الهجمات هي إيران”.

وجاء البيان بعد ساعة من فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على طهران استهدفت مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي وثمانية من القادة الإيرانيين.

من جهته اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي أن فرض عقوبات جديدة على إيران هو تدمير لكل الآليات الدولية القائمة للحفاظ على السلام والأمن العالميين.

وقال موسوي في تغريدة على تويتر ردا على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة أمس ضد خامنئي و وزير الخارجية ومجموعة من قادة الحرس الثوري إن “فرض العقوبات غير المجدية على القيادة الإيرانية ورئيس الدبلوماسية في البلاد يعد بمثابة الإغلاق التام للقنوات الدبلوماسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى