أخبارالشريط الإخباري

بغداد تجري محادثات مع الأمم المتحدة لمحاكمة الدواعش على أراضيها


ولاتي نيوز
كشف رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أمس الثلاثاء إن بغداد تجري محادثات مع الأمم المتحدة بشأن ما إذا كان يمكنها محاكمة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الأجانب المحتجزين حاليا في سوريا ولم يرتكبوا جرائم في العراق.

وقال عبد المهدي للصحفيين في إيجازه الصحفي الأسبوعي إن حكومته تدرس الفكرة وعرضت بعضا مما توصلت إليه على الأمم المتحدة. وأضاف ”لحد الآن نحن لا نحاكم أجانب لم يقاتلوا في العراق“.

وكانت دول أوربية وبوجه خلص فرنسا وألمانيا قد تواصلت مع الحكومة العراقية في وقت سابق لهدف محاكمة مسلحي تنظيم داعش في العراق تجنبا لإعادتهم الى الدول الاوربية في الوقت الذي لم يتم الاستجابة لحد الان لمطالب المسؤولين في الادارة الذاتية بتأسيس محكمة دولية.

ويحاكم العراق آلافا ممن يُشتبه بأنهم أعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية، بينهم مئات الرجال والنساء والأطفال الأجانب الذين احتجزوا مع انهيار معاقل التنظيم.

وقضت محاكم عراقية في الأسابيع القليلة الماضية بإعدام 11 مواطنا فرنسيا بعد أن أدانتهم بتهمة الانتماء للتنظيم.

وجرى تسليم كل الفرنسيين المدانين إلى العراق في فبراير شباط، وقالت مصادر عسكرية آنذاك إن 14 فرنسيا كانوا بين 280 محتجزا عراقيا وأجنبيا سلمتهم قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى