الشريط الإخباريتقارير

ترتيبات كردية جديدة لـ “الرياض 3”

ولاتي نيوز

يبدو أن نتائج انتخابات الائتلاف السوري المعارض، والتطورات التي تشهدها مناطق الادارة الذاتية لجهة وجود انفتاح أوروبي عليها
هي مؤشر لخارطة سياسية جديدة تقوم على اصطفافات جديدة.
وكانت انتخابات الائتلاف المعارض قد أسفرت عن فوز شخصيات سياسية غالبيتها من المقربين للحلف القطري – التركي سواء في رئاسة الائتلاف أو ضمن الهيئة السياسية أو بالنسبة للحكومة المؤقتة.

وقال مصدر قيادي في المجلس الوطني الكردي أن المملكة العربية السعودية تعمل على تأسيس هيئة تفاوض جديدة تضم قوى عربية وكردية ضمن تحضيرات مؤتمر الرياض3.

وأوضح المصدر تعقيبا على التمثيل الكردي الجديد في الهيئة الرئاسية والسياسية للائتلاف والذي مثل فيه بشخصيات لا تتمتع بثقل سياسي بأن المجلس يسير في برنامج تنفيذ المبادرة الفرنسية التي ستنجم عن انسحاب المجلس الوطني الكردي من الائتلاف لصالح الانضمام إلى ائتلاف سياسي جديد مقرب من السعودية وقد تتضمن تأسيس إدارة ذاتية جديدة يشارك فيها المجلس الوطني الكردي وقوى عربية أخرى.

وكشف المصدر بأن المملكة العربية السعودية ستضم مجلس سوريا الديمقراطية والمجلس الوطني الكردي ضمن وفد كردي مشترك إلى قوى عربية أخرى مقربة من السعودية وستقوم بتعديلات جذرية في هيئة التفاوض.

وكان الائتلاف السوري المعارض قد انتخب عبد الحكيم بشار نائبا لرئيس الائتلاف وعبد الله كدو عضوا في الهيئة السياسية، وبشار لا يتمتع بأي نفوذ داخل المجلس الوطني الكردي كما أنه انتخابه تزامن مع توارد أنباء عن احتمال استبعاده من المناصب القيادية.

وكانت باريس قد تقدمت بمبادرة في نيسان الماضي لتحقيق اتفاق كردي بين المجلس الوطني الكردي والاتحاد الديمقراطي تهدف إلى انضمام المجلس الكردي إلى الإدارة الذاتية مقابل مشاركة الاتحاد الديمقراطي مع المجلس الكردي في تمثيل الكرد سياسيا.

وأكد المصدر القيادي الكردي بأن باريس تضغط على الطرفين الكرديين لإنجاز الاتفاق وتعتمد على حكومة إقليم كردستان في تحقيقه، مضيفا أن باريس شكلت لجنة من كل طرف لتنفيذ بنود الاتفاقية.

وعلى مدار حزيران الجاري زار إقليم كردستان ممثلين عن عموم الأحزاب الكردية حيث صادف وجود وفد من مجموع الأحزاب الكردية المشاركة في الإدارة الذاتية برئاسة الرئيس المشترك للاتحاد الديمقراطي شاهوز حسن، مع وجود جميع قيادات المجلس الوطني الكردي في أربيل.

وكشف المصدر القيادي الكردي بأن رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني اجتمع مع قيادة حزب الديمقراطي الكردستاني _ سوريا وشجعهم على المضي في المبادرة الفرنسية، مؤكدا بأن برزاني يدعم أي مبادرة تدعم وحدة الخطاب الكردي.

وتم الحديث خلال الأسبوع الماضي عن ترتيبات سعودية لتوسيع هيئة التفاوض ومشاركة “مسد” فيه ضمن ترتيب سياسي جديد لمؤتمر الرياض3 إلا أن مسؤولي الهيئة السياسية للتفاوض نفوا وجود اتصالات بينهم، بينما اشترط عضو المجلس الرئاسي ل “مسد” سيهانوك ديبو في تصريح، إعادة هيكلة هيئة التفاوض كشرط للانضمام إليها.

في السياق قال المعارض السوري ميشيل كيلو في تصريح “أعتقد أن هناك قرار سعودي لمواجهة إيران في سوريا، لاسيما بعد زيارة السبهان لدير الزور وأعتقد أن دور السعودية مهم جدا في هذه الفترة في ظل سعي أمريكي لحشد قوى كثيرة ضد إيران”
ودعا كيلو إلى الحوار مع قسد بالقول ” لابد من الحوار مع قسد واذا كان هناك مشروع ديمقراطي فقسد يجب أن تكون جزء منه، وستحل المشكلات ضمن إطار الدولة الديمقراطية إضافة إلى الاعتراف بحقوق الشعب الكردي”.

واستضافت باريس خلال السبت والأحد الماضيين ورشة حوارية عقدته مسد ودعت إليه معارضين سوريين لهدف عقد “مؤتمر وطني عام لقوى المعارضة الديمقراطية” شارك فيه؛ شخصيات مستقلة ومعارضة، وناقشت الورشة تجربة الادارة الذاتية، وركزت على فكرة جعل مناطقها مركز جذب للقوى المعارضة.

.

.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق