أخبارالشريط الإخباري

قتلى وجرحى جراء غارات إسرائيلية على مواقع إيرانية وحزب الله في حمص و دمشق

ولاتي نيوز

قتل 15 شخصاً بينهم مسلحون إيرانيون جراء غارات إسرائيلية فجر اليوم الإثنين على مواقع إيرانية ومستودعات أسلحة تابعة لحزب الله اللبناني في محيط العاصمة السورية دمشق وريف حمص وسط البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام السوري “سانا” أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لما وصفته بعدوان بالصواريخ على محيط العاصمة دمشق، بينما قال التلفزيون الرسمي إن الدفاعات الجوية تصدت لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الجنوبي وحمص.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن حصيلة الغارات الإسرائيلية وصلت إلى 15 شخصاً، بينهم 6 مدنيين قضوا في منطقة صحنايا بريف دمشق الجنوبي. إضافة إلى 9 مسلحين من ميليشيات تابعة لقوات النظام السوري.

وأضاف المرصد أن القصف الإسرائيلي أسفر عن إصابة 21 مدنياً آخرين بجراح، لكنه لم يقدم معلومات واضحة حول سبب سقوط هؤلاء المدنيين أو سبب تواجدهم في المناطق المستهدفة من الطيران الإسرائيلي.

وبحسب وسائل إعلام محلية فإن القصف شمل مستودعات أسلحة لحزب الله اللبناني في بلدات بينها ا الكسوة وصحنايا وجمرايا والزبداني، كما استهداف ثلاثة مواقع عسكرية بريف حمص مما أدى لاشتعال النيران فيها منها مركز عسكري للبحوث ومطار عسكري توجد بهما على الأرجح قوات إيرانية.

وتأتي هذه الغارات بعد أيام من قمة أمنية إسرائيلية أميركية روسية انعقدت بالقدس ، وتناولت قضايا بينها الوجود العسكري الإيراني في سوريا. وفق مصادر إعلامية.

واستهدفت إسرائيل، مراراً ، عشرات المواقع العسكرية التابعة للنظام والميلشيات الإيرانية في سوريا، آخرها هجوم سلاح الجو الإسرائيلي على مواقع للنظام السوري في ريف درعا جنوبي البلاد.

وكانت قد استهدفت إسرائيل منتصف نيسان /أبريل الماضي مواقع عسكرية عدة في مدينة مصياف وقرى في محيطها بمحافظة حماه السورية بينها مركز تطوير صواريخ متوسطة المدى ينتشر فيه مقاتلون إيرانيون، وأسفرت عن سقوط قتلى في صفوفهم فضلاً عن إصابة سبعة عشر جندياً بجروح.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق