أخبارالشريط الإخباري

عفرين: الفصائل المسلحة تقتل مواطناً كرديّاً تحت التعذيب

ولاتي نيوز
فقد مواطن كردي في منطقة عفرين حياته، تحت التعذيب في سلسلة الانتهاكات والجرائم التي تمارسها فصائل المعارضة المسلحة الموالية لتركيا ضد أهالي عفرين منذ احتلالها قبل نحو عام.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن مواطنا كرديا من ريف عفرين توفي تحت التعذيب في سجون فصائل المعارضة المسلحة بعد عام من اعتقاله في قرية بعدينو التابعة لناحية راجو.

ونقل المرصد الحقوقي عن مصادر أهلية أن الفصائل المسلحة رفضت تسليم جثته لذويه، حيث تأكدت عائلة المواطن “أصلان بيرم سينو” البالغ من العمر 40 عاما، من مقتله في السجن، وتم رفض تسليم جثته لذويه، حيث تم ابلاغهم من قبل مشرف السجن.

وكان قد اعتقل “أصلان بيرم سينو” في يوليو 2018 ضمن حملة مداهمات من قبل عناصر فصيل ” أحفاد الرسول” لقرية بعدنلي بمنطقة راجو

وتمارس الفصائل المسلحة ممارسات إجرامية بحق المواطنين الكرد في عفرين، حيث تقوم لعلميات سلب وخطف ونهب ضمن سباسة ممنهجة لتهجير من بقي في عفرين.

وتصاعدت عمليات الخطف والسلب والنهب خلال شهري أيار وحزيران الماضيين عمليات سلب ونهب كان أبرزها خطف طفل ومواطنين من قرية قسطل جندو في ريف لجنديرس أثناء ذهابهم إلى مدينة اعزاز لهدف التجارة حيث قامت الفصائل المسلحة بطلب فدية بلغت مئة الف دولار مقابل الافراج قبل أن تقوم بقتل المواطنين ورمي جثثهم فيما لا يزال مصير الطفل مجهولاً.

وقبل ايام اعتقلت الفصائل المسلحة العشرات من أبناء عفرين في حملة مداهمات طالت عدة قرى، وأكدت مصادر عدة في عفرين أن الحملة تستهدف الوجود الكردي وتهجير أهالي الريف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق