أخبارالشريط الإخباري

مفاوضات مكثفة لإعادة انتشار البيشمركة في “المتنازع”..وبشمركة روج الى داخل حدود الإقليم


ولاتي نيوز- إقليم كردستان

قالت وسائل إعلام عراقية إن اجتماعات مكثفة تجري هذه الأيام بين قوات البيشمركة والجيش العراقي بإشراف أمريكي لهدف إعادة انتشار قوات البيسمركة في المناطق المتنازع عليها.

وكانت قوات البيشمركة قد انسحبت من المناطق المتنازع عليها في كركوك وسهل نينوى وخانقين منذ أكتوبر 2017، بعد معارك جرت على عدة جبهات بين قوات البيشمركة والحشد الشعبي على خلفية الاستفتاء على استقلال كردستان الذي أجري في أيلول 2017.

ونقلت وسائل عراقية عن مصادر مطلعة أن اجتماعا جرى الأحد في قاعدة الكسك بمنطقة زمار لين الجيش الاتحادي وقيادات في البيشمركة بإشراف أمريكي مباشر.
وأكد المصدر أن الاجتماع هو الثالث من نوعه مشيرا أن اللواء شيخ علي وهو قائد محور غرب دجلة هو من مثل قوات البيشمركة.

وبحسب المصدر فإن الهدف من هذه الاجتماعات هو التوصل الى اتفاق لإدارة أمنية وعسكرية مشتركة مشابهة لما كانت عليه قبل ظهور تنظيم داعش واستيلائه على أغلب المناطق المتنازع عليها.
ووفقا للتطورات الأمنية والعسكرية المؤخرة في “المتنازع عليها” فإن غياب التنسيق بين البيشمركة والقوات العراقية أدت الى نشاط لخلايا تنظيم داعش وبوجه خاص في كركوك.

المصادر ذاتها تحدث عن اجتماعات مماثلة حصلت في كركوك حيث اجتمع وفد محور عمليات غرب كركوك للبيشمركة مع قائد قيادة العمليات المشتركة في كركوك بناحية بردي.

وقال اللواء محمد ريكر نائب قائد محور عمليات غرب كركوك للبيشمركة ان “الاجتماع بحث الاوضاع في مناطق محيط كركوك وظهور داعش في المنطقة، حيث ازدادت المخاوف حول ذلك، وتمكن الارهابيون من الوصول الى طريق كركوك-اربيل والقيام باعمال ارهابية”.

واضاف ريكر، ان “الاجتماع ناقش ايضا سواتر البيشمركة التي كانت في السابق في غربي كركوك، وتوصلنا خلال الاجتماع الى ضرورة اعادة البيشمركة الى اماكنها حتى تمنع ظهور داعش من جديد”.

واوضح اللواء ريكر، ان “القوات العراقية ادركت مخاوف تنظيم داعش واعربت عن ترحيبها بالتنسيق مع البيشمركة لمواجهة داعش، مضيفا، ان الطرفين اوضحا نقاطهما بشان ذلك ومن المقرر تسليمها الى الجهات العليا لمناقشتها”.

وفي السياق قال مصدر خاص في قوات بيشمركة روج لولاتي نيوز أنها انسحبت منذ نيسان الماضي من “المتنازع عليها” الى داخل حدود الاقليم، وهو التاريخ نفسه الذي بدأت فيه مفاوضات البيشمركة مع القوات العراقية لاعادة الانتشار في “المتنازع عليها”.
يذكر أن قوات بيشمركة روج شاركت في معارك عدة جرت بين بيشمركة إقليم كردستان وتنظيم داعش أوالحشد الشعبي، وانتشرت منذ عدة سنوات في جبهات عدة بسهل نينوى وجبل شنكال قبل أن تنسحب إلى داخل حدود الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى