أخبارالشريط الإخباري

واشنطن تفرض عقوبات على نائبين في حزب الله ومسؤول أمني لبناني


ولاتي نيوز

قامت وزارة الخزانة الأميركية، الثلاثاء، بفرض عقوبات على عضوين في مجلس النواب اللبناني يمثلان حزب الله هما أمين شري ومحمد رعد، إضافة إلى المسؤول الأمني في حزب الله وفيق صفا.
وأكد وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر أن “حزب الله يستخدم عناصره في البرلمان اللبناني للتلاعب بالمؤسسات بهدف دعم المصالح المالية والأمنية للجماعة الإرهابية ولتعزيز الأنشطة الخبيثة لإيران”.

وأضاف أن “حزب الله يهدد الاستقرار الاقتصادي والأمني في لبنان والمنطقة ككل على حساب الشعب اللبناني”.

وقال ماندكلر إن الولايات المتحدة ستستمر في دعم جهود الحكومة اللبنانية لحماية مؤسساتها” من الاستغلال من قبل إيران وعملائها الإرهابيين، وتأمين مستقبل أكثر سلاما ورخاء للبنان”.
وأوضحت الوزارة إن التصنيفات اليوم تؤكد عدم التمييز بين النشاطات السياسية أو العنيفة لحزب الله، مشيرة إلى أن الأخير نفسه لا يفرق بين جناحيه العسكري والسياسي.

ووفقا لبيان الخزانة الأمريكية فإن “أمين شري”
يستغل منصبه السياسي لدفع أهداف حزب الله والتي تتعارض ومصالح الشعب والحكومة اللبنانيين.

واعتبرت الوزارة أن تصرفات شري المتمثلة في تهديد موظفي البنوك وعائلاتهم غير مقبولة من طرق عضو في البرلمان والذي كان يجدر بمكتبه أن يخدم مصالح الشعب.

كما وقال البيان إن وفيق صفا يعمل وسيطا لحزب الله مع قوات الأمن اللبنانية بصفته قائدا لجهاز الأمن في حزب الله، المرتبط مباشرة بأمينه العام حسن نصر الله.

وأكد البيان أن صفا استغل الموانئ والمنافذ الحدودية لتهريب السلع وتسهيل السفر لصالح حزب الله، ما يقوض أمن وسلامة الشعب اللبناني، وعمل في الوقت ذاته على استنزاف رسوم الاستيراد القيمة والإيرادات بعيدا عن الحكومة اللبنانية.

وكانت الولايات المتحدة قد صنفت حزب الله منظمة إرهابية أجنبية في عام ١٩٩٧ وفرضت عليه عقوبات وأدخلت تعديلات على تصنيفها عدة مرات منذ ذلك التاريخ.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق