أخبارالشريط الإخباري

عفرين: استمرار الاعتقالات ..وحرمان الكرد من الخدمات الرئيسية


ولاتي نيوز- عفرين

يستمر مسلسل الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنون الكرد في منطقة عفرين منذ احتلالها من قبل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا منذ نحو عام.

وقال نشطاء، اليوم الأربعاء، إن عناصر من فصيل السلطان مراد اعتقلوا عدة أشخاص في قرية قرتقلاق الكبير ضمن ناحية شران بريف عفرين، بتهمة “الانتماء للإدارة الذاتية”. إبان سيطرة الوحدات على المنطقة.

والانتماء الى الادارة الذاتية او موالاتها، مبرر تنطلق منه الفصائل المسلحة لتهجير ما تبقى من المواطنين الكرد والاستيلاء على ممتلكاتهم، حيث تمارس الفصائل المسلحة السلب والنهب بشكل منظم.

وأكد نشطاء أن مسلحين قاموا بسرقة مضخات المياه العامودية والقساطل الحديدية باهظة الثمن المسخدمة لضخ المياه من الآبار في ناحية شران، فضلاً عن سرقة الكابلات الضوئية للهواتف الأرضية في قرى تابعة لشران.

وضمن مسلسل التهجير قطعت الفصائل المسلحة بعض الخدمات الرئيسية عن مناطق في ريف عفرين حيث عمد فصيل العمشات إلى قطع الكهرباء عن منازل المواطنين الكرد في قرى خليل وألكانا وحج بلال وحبو وغيرها من قرى الشيخ حديد دون أي سبب بينما منازل المستوطنين موصول الكهرباء إليهم.

ولا تقتصر الضغوط اليومية التي يتعرض لها أهالي عفرين على عمليات الخطف والحرمان من الخدمات بل باتت عفرين سجنا مظلما تمارس فيه الفصائل المسلحة مختلف الممارسات بحق الأهالي.
وأصدر قائد فصيل “العمشات” الملقب بـ “أبو عمشة” تعميماً يمنع المواطنين من خلاله من زيارة جيرانهم وأقاربهم ضمن المناطق التي تخضع لسيطرة فصيله في عفرين وريفها، وذلك في إطار السياسة الممنهجة لدفع المواطنين المتبقين للخروج من عفرين، فضلاً عن إصدار القيادي ذاته لقرار يفضي بفرض ضرائب على أصحاب الجرارات والآليات الزراعية تتراوح من الـ 50 إلى 150 ألف ليرة سورية في قرى وبلدات ناحية الشيخ حديد.

يأتي ذلك في ظل استمرار حالات الخطف والترهيب، وسرقة الممتلكات، حيث لا تتوانى الفصائل المسلحة عن ابتكار أبشع الوسائل في سبيل ترهيب أهالي عفرين ودفعهم إلى الهجرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق