أخبارالشريط الإخباري

العلاقات الخارجية: تسليم 315 طفل وامرأة منذ إعلان الانتصار على داعش



ولاتي نيوز

قالت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، الأربعاء، إنّها قامت حتى اللحظة بتسليم 315 طفل وامراة من عوائل تنظيم داعش، منذ إعلان الانتصار على داعش في 23 آذار من قبل التحالف وقوات سوريا الديمقراطية.

وبعد الانتصار على داعش أودعت قوات سوريا الديمثراطية عوائل داعش في مخيّم الهول، وازداد العدد في فترة قياسية الى الضعف حيث يقطن المخيم حاليا حوالي 73 ألفا سوريين وعراقيين وجنسيات أجنبية، بينهم 49 ألف طفل، وهم من أسر وعوائل تنظيم داعش.

وهؤلاء الأطفال بينهم 21 ألف طفل سوري و20 ألف طفل عراقي، وما لا يقلّ عن 8 آلاف طفل من جنسيات مختلفة، وقد سلّمت الإدارة الذاتية 315 شخص ما بين طفل وامراة إلى دولهم وتقدّر بستة عشرة دولة خلال الثلاثة شهور الأخيرة، حيث تتحمّل الإدارة مخاوف أمنية كثيرة جرّاء احتضان هؤلاء، فقبل فترة أسبوع تم طعن أحد عناصر الأسايش في مخيّم الهول من قبل امرأة، يضاف إلى ذلك عناصر التنظيم أنفسهم من المقاتلين.

وقد ذكرت دائرة العلاقات الخارجية أنّ أوزباكستان هي من بين أكثر الدول التي استلمت أطفالا ونساء حيث أنّها استلمت 88 طفلا و60 امرأة، وتليها حكومة كازاخستان بعدد بلغ 101 من النساء والأطفال، وقد تم ذلك في مؤتمرات صحفية غالبا.

وأكدت دائرة العلاقات الخارجية على صفحتها الرسمية أنها قامت بتسليم هؤلاء بشكل رسمي أحيانا عبر مؤتمرات صحفية وأحيانا بعد لقاءات رسمية مع حكومات هذه الدول، عقب تواصلات واجتماعات.

وتعدّ هذه النسبة قليلة جدا بالنسبة لمن ظلّوا من هؤلاء، بحسب دائرة العلاقات، وتواجه الإدارة الذاتية أعباء أمنية ولوجستية ومادية تخصّ مراقبة وضمان عدم فرار أحد أو وقوع حوادث في أماكن احتجازهم، وتبدو هذه من أهم المشكلات التي تعترض الإدارة بعد إعلان الانتصار على داعش، مضافا إليها مشكلة عناصر داعش والذين يقدرون بحوالي 10 آلاف، في ظلّ حديث متواصل عن إمكانية محاكمتهم في محاكم خاصة بطابع دولي في سوريا بمناطق الإدارة الذاتية أو العراق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق