أخبارالشريط الإخباري

بيدرسن يحل مشكلة الأسماء الستة في اللجنة الدستورية


ولاتي نيوز

نقلت وسائل إعلام عن مصدر مقرب في فريق المبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسن أن عقدة “ الأسماء الستة” في اللجنة الدستورية قد حلت بشكل نهائي مع روسيا. على أن “تسمي موسكو 4 أعضاء من المستقلين وممثلي المجتمع المدني فيما يبقى 2 يسميهما بيدرسن”.

وأكد المصدر بأن ذلك لا يتوافق مع تصريح الناطق باسم الهيئة العليا للتفاوض يحيى العريضي الذي قال إن الأمم المتحدة ستختار أربعة أسماء بينما يختار النظام اسمين.

وأضاف المصدر بأنه : “تم التوافق على البروتوكول الإجرائي (القواعد الإجرائية) والذي ينص على رئاسة مشتركة للجنة الدستورية بين المعارضة والنظام. وأن يحصل أي بند في مسودة الدستور على موافقة 75 في المئة من أصوات أعضاء اللجنة الدستورية. وأن يشكل القرار الدولي رقم 2254 لعام 2015 مرجعية لعمل اللجنة. بحيث يضمن إنجاز دستور خلال فترة 6 أشهر وانتخابات رئاسية خلال 18 شهراً، ووفقا للمصدر سيصار في النهاية إلى إقرار المسودة الدستورية من قبل اللجنة الدستورية الموسعة التي تحظى بتمثيل شعبي كبير.

وأعلن نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف يوم الأربعاء الماضي أن اجتماع صيغة أستانا للمحادثات حول سوريا سيعقد يومي 1 و2 آب (أغسطس) المقبل.
وأضاف في تصريحات أن “موعد الاجتماع محدد ومتفق عليه مع كل الأطراف المعنية التي قد تشارك في هذه الجلسة”.
وعلق المسؤول الروسي حول اللجنة الدستورية قائلا: “هناك أفكار محددة وملموسة تفتح المجال لنتفق بالشكل النهائي على تشكيل اللجنة الدستورية والثلث الأخير منها”.
متابعا في تصريح صحفي “نطالب بممثلين للمجتمع المدني هناك اقتراحات محددة حول أسماء للمرشحين وحول أسلوب اتخاذ القرار، ونحن أجرينا مشاورات مع بيدرسون في موسكو، وبعدها توجه إلى دمشق ليلتقي مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق