الشريط الإخباريتقارير

هيئة الاقتصاد والزراعة تحصر المساحات الواجب تعويض أصحابها


ولاتي نيوز

رغم مرور أكثر من شهر على إعلان هيئة الاقتصاد والزراعة إحصاء الأضرار التي ألحقت بالمزارعين نتيجة حرائق مفتعلة تعرضت لها مساحات واسعة من أراضي المزارعين في مناطق الادارة الذاتية إلا أنه لغاية الآن لم تعلن نتائج الاحصاء.
و قال مصدر في هيئة الاقتصاد والزراعة لولاتي نيوز إن الإحصائيات النهائية للمساحات الزراعية التي تعرضت للحرق خلال الموسم الزراعي الماضي ستكون جاهزة خلال الأسبوع المقبل وستعرض على المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا للعمل على تحديد الكتلة المالية اللازمة ومن ثم البدء بالإجراءات الواردة في قرار التعويض.
ويرجح أن تشرف منظمة الهلال الأحمر الكردي على جمع التبرعات في مناطق شمال وشرق سوريا ومن ثم تحصيل مبلغ 1000 ليرة سورية من رواتب الموظفين في الإدارة الذاتية طوعيا وبعد ذلك النظر في المبالغ المستحصلة ومقارنتها بالمبالغ المقدرة للتعويض.
وبحسب المصدر فإن الاعتماد في التقدير سيكون بحسب المعلومات الواردة من الكومينات مع مراعاة وجود بعض المخالفات وزيادة مساحة لدى بعض الأشخاص ولكنها في النهاية لن تصل للحدود المبالغ بها.
وكانت مساحات واسعة من المحاصيل الزراعية قدرت بحوالي 40 ألف هكتار قد تعرضت لحرائق هائلة أي بخسائر قدرت بأكثر من ١٥ مليار ليرة سورية في الموسم الحالي، واتهمت الإدارة الذاتية داعش والنظام السوري وحرس الحدود التركي بالضلوع في هذه الحرائق.
من جهتها كانت الإدارة الذاتية قد قررت تعويض المتضررين بجمع تبرعات من المواطنين واقتطاع مبلغ ألف ليرة سورية من رواتب موظفي الإدارة الذاتية طوعيا.
وجاء في نص القرار أن التعويض سيكون عن الخسائر فقط وليس عن المنتوج الزراعي المتوقع للموسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى