أخبارالشريط الإخباري

قائد المنطقة الوسطى للقيادة المركزية للجيش الأمريكي من عين عيسى: التدخل التركي في شرق الفرات سيكون له عواقب

ولاتي نيوز

قال الجنرال الأمريكي كينيث ماكينزي عقب لقائه بالقائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي “أن وجودهم في سوريا، هدفه العمل مع الحلفاء لإعادة الأمن والاستقرار، ونتخلص من داعش في شرق الفرات، وستسمر العمليات للتخلص نهائيا من داعش كما سيتم العمل على تهيئة أرضية للتخلص من فكر داعش”.

والتقى ماكينزي، وهو قائد المنطقة الوسطى للقيادة المركزية للجيش الأمريكي في الشرق الأوسط، بقائد قوات سوريا الديمقراطية، اليوم الاثنين، في مدينة عيسى بالتزامن مع زيارة قام بها المبعوث الأمريكي جيمس جيفري إلى تركيا.

وأضاف ماكينزي في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، “نقدم لحلفائنا على الأرض ” قوات سوريا الديمقراطية” الدعم ونحن في وضعية الدعم وليس القتال، أكملنا عملية التدريب للقوات المحلية وأصبحوا بدورهم يدربون أنفسهم في مناطق مختلفة من شرق الفرات”.

وبخصوص الانسحاب الأمريكي من سوريا قال ماكينزي: “لا يوجد جدول زمني للانسحاب ولكن ما اعرفه لن نبقى الى الابد”. وأضاف الجنرال الأمريكي موضحا: “القوات المحلية أثبتت خلال السنة الماضية أنها قادرة على الحفاظ على الأمن والتصدي لداعش”.

وتزامنت زيارة الجنرال ماكينزي مع زيارة يقوم بها جيمس جيفري المبعوث الأمريكي في سوريا لأنقرة في محادثات تتعلق بالمنطقة الآمنة والدور التركي في المنطقة الامنة حيث تطالب تركيا بأن تكون المنطقة الآمنة بعمق 30 كم وهذا ما ترفضه الولايات المتحدة وشركائها المحليين.
وهدد وزير الخارجية التركية تشاووش أوغلو في تصريح اليوم الاثنين باقتحام شرق الفرات ان لم تقم الولايات المتحدة بإنشاء المنطقة الآمنة.
واستقدمت تركيا منذ أيام تعزيزات عسكرية إلى المناطق الحدودية قبالة منبج وتل ابيض وسرى كانيه حيث تهدد بالتدخل في شرق الفرات.

وبهذا الخصوص قال ماكينزي: “تركيا لديها مخاوف بشأن بعض النشاطات في شمال شرق سوريا، نحاول ازالة تلك المخاوف من خلال حملاتنا على بقايا داعش في شرق الفرات كما أن لدينا مناقشات سياسية جارية حاليا”.

وأوضح ماكينزي “تلك المحادثات لتهدئة الطرفين على حد سواء الطرف التركي بخصوص مخاوفها من أمنها القومي والطرف الثاني حملاتنا ضد داعش”.

وأضاف ماكينزي” لدينا وقائع ونقيم الوضع في الوقت الحالي، نحاول تهيئة الأوضاع بحيث لا يتطلب الأمر التدخل التركي ونفضل الا تتدخل تركيا واذا حاولت الدخول فسيكون هناك عواقب”.
وأشار ماكينزي إلى جهود دبلوماسية تمارسها واشنطن بهذا الخصوص بالقول” جيمس جيفري وفريقنا الدبلوماسي هناك في الوقت الحالي ونتطلع الى نتائج جيدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق