أخبارالشريط الإخباري

الخارجية التركية تعلن فشل المحادثات حول المنطقة الآمنة


ولاتي نيوز
أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الأربعاء إن المقتراحات الأمريكية الجديدة المتعلقة بالمنطقة الآمنة في شمال سوريا لا ترضي تركيا.

وأكد أوغلو للصحفيين أن البلدين لم يتفقا بشأن إخراج مقاتلي قسد من المنطقة ولا على مدى عمقها أو من ستكون له السيطرة عليها.

وكان وفدا أمريكيا برئاسة المبعوث الأمريكي في سوريا جيمس جيفري قد زار أنقرة الاثنين، بهدف التباحث مع المسؤولين الأتراك حول المنطقة الآمنة، حيث كان مقررا أن يعقد جيفري محادثات يومي الاثنين والثلاثاء إلا أن المحادثات انتهت الاثنين دون حصول اتفاق.

وقبل أن يكشف الوزير التركي عن فشل المحادثات بين أنقرة وواشنطن حول المنطقة الآمنة، أصدر مسؤولون أنقرة تصريحات أكدت حصول اتفاق حول المنطقة الآمنة وقال بيان لوزارة الدفاع التركية، الثلاثاء، أن انقرة وواشنطن اتفقتا على إبعاد مقاتلي قسد عن الحدود وسحب الأسلحة الثقيلة منهم، وتأسيس منطقة آمنة بإشراف تركي، وهو ما يعبر عن تشتت في الموقف التركي الرسمي.

وتبدو الظروف الحالية مساعدة للإدارة الذاتية لتجنب الخطر التركي لجهة اتجاه العلاقات التركية الأمريكية نحو المزيد من السوء على خلفية قيام تركيا بإنجاز صفقة الصواريخ الروسية S400، حيث حذرت واشنطن أنقرة أكثر من مرة وأبلغتها ضرورة التراجع عن الصفقة.
وعلى أثر ذلك بدأت واشنطن بإخراج تركيا من برنامج التدريب على طائرات F35، كما وعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعا مغلقا لأعضاء الكونغرس، الأربعاء، لمناقشة فرض عقوبات على تركيا.

وبالتزامن مع تباين تصريحات المسؤولين الأتراك، بخصوص المنطقة الآمنة لاتزال تركيا تحشد قواتها نحو المناطق الحدودية المقابلة لتل أبيض وسرى كانيه، كما وتقوم بحفر الخنادق، وهو ما يترك احتمال قيام أنقرة بخطوة متهورة قائما لغاية الآن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق