أخبارالشريط الإخباري

الانتهاكات في عفرين مستمرة.. خطف وسلب ونهب وابتزاز

ولاتي نيوز

ذكر مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا، الخميس، جملة من عمليات الاعتقال والخطف والسلب وغيرها من الانتهاكات التي تتعرض لها منطقة عفرين من قبل فصائل المعارضة.

وقال المركز ان “الشرطة العسكرية” اعتقلت المهندس خوشناف حمو، من مكان عمله ضمن المجلس المحلي الموالي لتركيا في مدينة عفرين، واقتادته إلى جهة مجهولة دون معرفة التهم الموجهة إليه.

ويشغل حمو بحسب المصدر منصب رئيس غرفة المهندسين ضمن المجلس المحلي، وهو من قرية هوبكا التابعة لناحية راجو.

وأكد المركز أن جماعة مسلحة تتبع “الجيش الوطني” المدعوم من انقرة قد اعتقلت الدكتور كمال جعفر بعد مداهمة منزله في مدينة عفرين، وابلغت “العصابة” ذويه عبر تطبيق “الواتس آب” بدفع فدية مالية للافراج عنه.

و أضاف المصدر أن زوجته المقيمة في أوربا تلقت اتصالاً من المجموعة مطالبين إياها بإرسال مبلغ ثلاثة آلاف دولار إلى مكان محدد في إدلب، مقابل إطلاق سراح زوجها او سيتم قتله.

ووثق المركز أسماء مواطنين تعرضوا للاعتقال خلال مداهمات في قريتي المروانية وأنقله بريف جنديرس وهم : عارف محمد عبدو، آزاد كمال عبدو، كمال محمد عبدو، خليل حنان، هاني عبدو سيدو، هيثم منان باكير.

ووفقا للمصدر فإن فصيل “العمشات” قام بفرض أتاوات جديدة من نوع آخر على الأهالي، حيث أجبروا أهالي ناحية شران على إطعام العناصر المتواجدين هناك بشكل دوري، بحجة أن هؤلاء متواجدون لحمايتهم وحماية محاصيلهم الزراعية.

وقام عناصر الفصيل بمصادرة محصول السماق العائد لأهالي قرية كاخرة بناحية معبطلي وبييعها لتجار مقربين منهم وفرض أتاوات “كعمولة” لهم، بالإضافة إلى احتجاز سيارات تحمل محصول السماق بناحية راجو، وفرض مبالغ مالية على كل سيارة، مقابل السماح بمرورها.

وأضاف المصدر أن عناصر من فصيل السلطان مراد قاموا بالاستيلاء على محاصيل وممتلكات بعض أهالي قرية داركير بناحية معبطلي، بذريعة واهية كالتعاون والتخابر مع الإدارة الذاتية، كما قاموا مع عناصر ما يسمى لواء السمرقند، بمصادرة محاصيل في قرية روطانلي، وإجبار أهاليها على إطعام عناصرهم.

كما أكد المصدر أن عناصر من اللواء سلطان مراد داهموا كذلك منطقة بلبل في عفرين واعتقلوا ثلاثة شبان هم: عبد الرحمن جميل محمد، دلبرين محمد بريمو، حمزة رشيد حسين.

وكشف المصدر عن قيام عنصرين مسلحين في ناحية جنديرس بالسطو نهاراً على مواطنين اثنين وسلبهم الدراجة النارية عندما كانا يقومان بسقاية البستان على طريق قرية تل سلور.

وفي ناحية راجو وثق المركز قيام العناصر المسلحة المتواجدين على الحاجز المقام بمفرق قرية بربنة التابعة لناحية راجو بحجز كافة السيارات التي تنقل محصول السماق لأهالي القرى التابعة للناحية بشكل عام إلى مدينة عفرين دون السماح لهم بالذهاب إلا بعد دفع فدية مالية قدرها 5000 _ 15000 ألف ليرة سورية عن كل سيارة حسب حمولتها .

كما وكشف المركز عن قيام العناصر المسلحة التابعة لفصيل صقور الشمال المسيطر على قرية مرساوا التابعة لناحية شران بتاريخ بالسطو على منزل المواطن محمد إبراهيم شيخو 50 عاما، وعندما شعر المواطن بوجود أناس في ساحة المنزل لاذوا بالفرار.

وباتت الانتهاكات حوادث يومية في عفرين، ورغم نداءات عدة أطلقتها منظمات حقوقية متعددة، دون أن يتم محاسبة المسؤولين أو أقلها دعوتهم لإيقاف الانتهاكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى