أخبارالشريط الإخباري

المرصد السوري: جماعات موالية لتركيا تنشر مواد إعلامية مفبركة لخلق فتنة عربية- كردية


ولاتي نيوز

اتهم المرصد السوري لحقوق الإنسان جماعات موالية لتركيا بفبركة مواد إعلامية تهدف إلى خلق فتنة عربية- كردية، خدمة للأجندات التركية.

وقال المرصد أن الجماعات الموالية لتركيا بثت “أشرطة مصورة تظهر عناصر على أنهم من قوات سوريا الديمقراطية يعذبون وينكلون بمواطنين، وذلك بغية خلق فتنة عربية – كردية في منطقة شرق الفرات وشمال شرق حلب”.

وأوضح المرصد أن “آخر عمليات الفبركة هذه، شريط مصور يظهر عنصر يرتدي زي قسد ويتكلم باللغة الكردية يقوم بتعذيب عائلة عربية وضربهم وشتمهم والقيام بأفعال مخلة بالأداب، بينما يظهر بالشريط سيارة تابعة للأسايش وراية قسد بجانبها، الأمر الذي لاقى ردود أفعال غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وأشار المرصد إلى بعض الدلائل التي ” تثبت فبركة الشريط هذا وعدم صحته كلياً، فالشريط يظهر المتحدث ويقول أن هؤلاء هاربين من التجنييد الإجباري، إلا أنه لا يوجد تجنيد إجباري للنساء ضمن قسد، كما أن مسؤولية ملاحقة الفارين من التجنيد هي على عاتق الشرطة العسكرية ولباسهم مغاير للباس قسد المتعارف عليه، كما أن السيارة التي تظهر تابعة للأسايش وهم أيضاً لباسهم يختلف عن لباس قسد، كذلك العنصر الذي يقوم بالضرب يرتدي لثام وهو أمر ممنوع في قسد، كما أن الشريط جرى تداوله على أنه في منبج حيث سيطرة مجلس منبج العسكري وهناك لا تواجد لرايات قسد وسيارتها”.

وشدد المرصد على رفضه جميع أشكال التعذيب والتنكيل بحق المواطن السوري من أي طرف كان منوها أن مثل هذه الأشرطة المفبركة بطرق بدائية والتي تظهر تباعاً في وقت تستعد تركيا فيه لشن حملة عسكرية شرق الفرات هدفها خلق شرخ وفتنة عربية كردية مؤكدا أنها لاقت غضب بعض المواطنين، على غرار أشرطة سابقة من قتل واغتصاب وتعذيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى